منتدى ثقافى إسلامى ينافش قضايا الأمة ، وهموم الناس ، وأحوال السياسة ، ومشكلات الشباب بأفكار جادة ورؤى واعية


    كيف سيكون العالم بدون إسرائيل ؟!

    شاطر

    تركي
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع


    رقم العضوية: : 97
    عدد المساهمات : 7
    عدد النقاط : 13
    تاريخ التسجيل : 14/05/2010



    default كيف سيكون العالم بدون إسرائيل ؟!

    مُساهمة من طرف تركي في الجمعة يونيو 04, 2010 2:52 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (المقال أدناه من مدونتي الخاصة أحببت أن يتشرف بالمثول بين جنبات هذا الموقع المتجدد ، مؤملاً أن يأتي في سياق دعم قضايا العرب والمسلمين العادلة )

    كيف سيكون العالم بدون إسرائيل ؟!


    توطئة :
    مما اقتضته حكمة الله سبحانه وتعالى في ملكه أن يكون اليهود على هذا النحو من التيه الأخلاقي ، ناهيك عن تيه المكان ، وأن مايصدر عنهم من ممارسات منذ القدم إلى يومنا هذا يأتي مصداقاً لما ورد في القرآن الكريم الذي لم ترد فيه آية يثني فيها الله عزّ وجل عليهم ، بل أتت الآيات الكريمة لتفضح مكنونهم ، وسوء أدبهم وبطانتهم ، وسرد دامغ يدينهم في تعاملهم مع الله سبحانه وتعالى ، ومع الأنبياء وكتبهم السماوية ، ومع النصارى الذين نافسوهم التيه الأخلاقي إلا في بعض المواقف التي نص عليها القرآن الكريم ، ناهيك عن الحديث النبوي الشريف الذي أشار إلى حتمية المواجهة معهم وقتالهم ، ومادار من ممارسات تدينهم مع خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ، إلى أن أجلاهم الخليفة الراشد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن المدينة المنورة ، وماذلك إلا نزر يسير في سيرة نهاياتهم المحتومة حال التعامل معهم أينما استوطنوا ، إلى أن صدر وعد بلفور الأحمق ، وماتلاه من مراحل الصراع العربي الإسرائيلي ، ليكون الشعب الفلسطيني هو الضحية الماثلة للعيان منذ أوائل القرن الماضي ، وشاهداً على عجز العرب عن ترجمة مثالية لعقيدتهم ، وجعل ثرواتهم في خدمة قضاياهم ، على خلفية من انتهازية لعبة المصالح السياسية القذرة على المسرحين الإقليمي والدولي .
    أما بعد :
    ماتقدم كان ومضة خجولة عن تاريخ اليهود المخزي على مر العصور ، وحقيق على كاتب التاريخ المنصف ألا يكون شاهد زور على مايدور اليوم على الساحة الفلسطينية أو العربية والإسلامية ، فشعوبنا استمرأت التغابي ، لعجزها عن اللحاق بسمو رسالتها ، بعد أن أنهكتها العنتريات والتحديات البليدة ، وخطط تنموية لم تحقق الحد الأدنى من بديهيات ذلك النداء الرباني العظيم في إعداد مانستطيعه من قوة ، ولم ترتقي إلى مكارم أخلاقها المكبوتة ، وإن حدث فمن باب امتصاص غضب الجماهير المشحونة بالتفاهات ، وذلك أمر لايكفي للتنزه مما علق بالأمة من أدران اللعبة السياسية !
    إن القضية الفلسطينية ليست في أيدينا ، فاللاعب الأكبر فيها إسرائيل بكل ماعمل عليه أسلافها من أجله على مر العصور ، من خلال تغلغلهم في عواصم قرار السطوة العسكرية والاقتصادية في هذه الفترة من الزمن وعملوا على تأسيسه منذ وقت بعيد ، ومجارات إسرائيل لحركة الحياة سرّع في تكيفها مع واقع السياسة الدولية الاستعمارية ، بما أن صورة المستعمر لم تتغير كثيراً ، ويكفي أنها الدولة الوحيدة التي تحظى بقرارات من مجلس الأمن تصاغ بما يفسرها لصالحها ، وهي في الأساس لن تنفذها ، والدولة الوحيدة التي تحظى بالحماية وإن لم يحقق ذلك لها الأمن ، وفي ذلك مفارقة عجيبة ، ومن جانب آخر بالإمكان إطلاق يدها في محيطها تلبية لقراءاتها السياسية الإقليمية والدولية لتعيث في الأرض فساداً تقتيلاً وتدميراً ، إضافة إلى هجماتها الاستباقية لإجهاض أي محاولات ضغط سياسي عليها .
    إنها الحقيقة التي يعلمها الجميع ، ويعمل على ضوئها الجميع أيضاً ، فحتى شعوبنا تكيفت مع تسلسل حلقات القضية الفلسطينية منذ المواجهات الأولى إلى آخر بيانات الشجب والاستنكار وخيار السلام ، فلسنا بأقل رغبة في الفرجة من الشعوب الأخرى التي يُحسب لها تعاطفها مع قضيتنا ولم يصرفها ذلك عن تنمية قدراتها وتحقيق التعايش المنتج بين أفرادها ، وممارسة فتنتهم في الغواية للانتماء إليهم على نحو يجعل الحليم حيران ، ومن ذلك التنادي بالحرية الكاملة ، والتنوير الثقافي الموغل في التجاوز ، وتسويق الشعارات التصادمية ، ناهيك عن إلتقاء المصالح السياسية بين البلدان المعتقدة للانتهازية السياسية والسطوة العسكرية والاقتصادية وكأن العالم بدون إسرائيل لن يكون أفضل ، فقد اقتضت حكمة الله تعالى ذلك ، والله المستعان .
    http://turkialgamdi.blogspot.com/2010/06/blog-post_6432.html
    19/6/1431هـ
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    default رد: كيف سيكون العالم بدون إسرائيل ؟!

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الجمعة يونيو 04, 2010 3:12 pm

    يارب نشوف فيهم يوم زي يهود خبير قريبا أخي ترك .....بارك الله فيك مقال طيب وبالفعل العالم بدون إسرائيل سيكون سلام ......خالص تحياتي


    avatar
    قلم رصاص
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع



    الدولة : أم الدنيا مصر
    رقم العضوية: : 2
    عدد المساهمات : 331
    عدد النقاط : 441
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010

    أكتب بالرصاص !!!

    default رد: كيف سيكون العالم بدون إسرائيل ؟!

    مُساهمة من طرف قلم رصاص في الخميس يونيو 10, 2010 12:44 pm

    بارك الله فيك كلامك موضوعى
    avatar
    سمير الالفى
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع

    الدولة : أرض الكنانة
    رقم العضوية: : 1
    عدد المساهمات : 13
    عدد النقاط : 19
    تاريخ التسجيل : 08/06/2010



    default رد: كيف سيكون العالم بدون إسرائيل ؟!

    مُساهمة من طرف سمير الالفى في السبت يونيو 19, 2010 8:44 am

    سيكون افضل بلا شك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 2:31 pm