منتدى ثقافى إسلامى ينافش قضايا الأمة ، وهموم الناس ، وأحوال السياسة ، ومشكلات الشباب بأفكار جادة ورؤى واعية


    جاهدوا لرؤيته

    شاطر
    avatar
    علي محمد رحيل
    عضو المنتدى يتشرف به
    عضو المنتدى يتشرف به


    الدولة : ليبيا
    رقم العضوية: : 105
    عدد المساهمات : 45
    عدد النقاط : 107
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010



    default جاهدوا لرؤيته

    مُساهمة من طرف علي محمد رحيل في الجمعة يونيو 04, 2010 5:01 pm



    لن تدخلوا الجنة حتى تحابوا
    ثم لايؤمن ..
    ثم يؤثرون وان كانوا في خصاصة
    مراتب للإيمان في مجتمع هو واحد تراه وكأنه بنيانه مرصوص
    بعكس المنافقين الذين ان رأيتهم تعجبك اجسامهم
    وان يقولو تسمع لقولهم
    والمحصلة خُشب مسندة
    عكرمة عادى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان ابنا لأكبر اعداء الدعوة مدة ثلاث وعشرون سنة هى عمر الاسلام في حياة النبي صلى الله عليه وسلم
    عكرمة بعد العداء دخل مرحلة النور فمات إيثارا في معركة وبالعطش حين رفض ان يشرب الماء قبل جنوده فجاد بروحه ليسقي أخاه المسلم
    فماذا فعل الاسلام فيهم؟
    وكأن هذا الترابط والبنيان لاينتهي بإنتهاء الدنيا ويستمر في الأخرة فلا تنفك عُرى الترابط الاسلامي بين الاشخاص فجميعها تحتاج شخصين ليصبحوا واحدا في جماعة المؤمنيين
    وهذا هو فقه تدرج المعاملات الذي ؤدناه
    وهذا هو الجسد الواحد الذي انهكناه
    .. جسم واحد لخدمة عُرى التواصل بين ابنائه
    جسم في معناه " ان هذه امتكم امة واحدة "
    جمع في كل شئ من " اهدنا الصراط المستقيم " بصيغة الجمع وان كان المتكلم واحد
    ترقي في الروابط من مسلم يعذبه كافر الى " اصبر نفسك " الى الشعور بالامة الواحدة
    وكأن الاسلام يصور المسلم طرفا في جسدا واحدا لايهم ماهو .. ظفرا .. عينا .. انفا .. يد اورجل
    وليشرع خير الخلق مبادئ الاستفادة والتعاون بين كل طرف
    ان مرض عضو تداعت له الاعضاء
    والتصافح يغفر الذنوب
    والتبسم في وجه اخيك صدقة
    الى وجوب الدفاع عن العضو الاخر .. من رد عن عرض اخيه رد الله النارعن وجهه يوم القيامة
    من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة
    من أقال عثرات أخيه أقال الله عثراته عن الصراط
    .. لتصبح فرصتك الذهبية في الجنة هو اخيك المسلم..
    فقد لايستجاب دعاؤك عن نفسك فيدعوه لك اخيه .. او ان تدعوا لأخيك بظهر الغيب فيجيبك المثل ولك مثل ذلك..
    ونجد النقيض
    أهل قرية شبعى وفيهم جائع واحد أصبحوا من الله في براءة .. والبراءة من الله شئ صعب فحتى في كتابه كانت سورة البراءة بدون بسملة لعظيم مافيها .. وبسم الله الرحمن الرحيم امان من الله
    ..ثم .. كنتم أعداء فألف بين قلوبكم ... ثم كنتم على شفا حفرة من النار ولم يذكر ايمان ولاكفر انما اخوة او عداء
    ... المهاجر والانصاري حين تقاتلا ودعوا اليهم .. جاؤهم اكرم الخلق صلى الله عليه وسلم ليقول لهم ... أبدعوة الجاهلية وانا بين أضهركم
    رغم انهم لم يدعوا الى الكفر .. والهجرة والنصرة مبنية اساسا على الايمان ..ابعد الايمان ترجعون كفار؟
    لأن معاداة المسلم وقتاله كفر .. ومجرد سبه فسوق
    نعلوا مع الاخوة الى درجة الاخروية المذهلة للاخاء
    لأن المتحابين في الله يغبطهم الشهداء يوم القيامة
    فيظلهم الله بظله يوم ان تقترب الشمس قبل ان تكور فلو رفع احدنا يده لبلغها
    والرسل ستغبط هؤلاء لدرجة قربهم ان لم ينهجوا منهاج الاخوة والايثار
    حتى خاتم النبيين امره ربه " اخفض جناحك " " عزيز عليه ماعنتم " " اصبر نفسك "
    ويوم الحشر .. يحشر المرء مع من احب .. حين قالها لهم حبيبنا المصطفى مافرح الصحابة بشئ فرحهم بهذه البشرى فتفانوا في حبه وحب بعضهم لبعض
    " ونزعنا مافي صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين "
    فلا ايمان ولاجنة ان لم تحب اخاك
    وان تحب له ماتحب لنفسك
    وان تكره له ماتكره لنفسك وان لم يك موجودا وان كنت لاتعرفه فأخوة الاسلام اقوى من كل شئ
    اي سماء التي غارت على مشاعر رجل ضرير لم يرى العبوس ولم يعرف في حياته معنى التولي

    ... حرمة المسلم اعظم عند الله من حرمة الكعبة في يوم عرفة والناس محرمين...
    اصبحوا كتلة واحدة
    بالم وفرح واحد
    الاسلام لاينظر للمسلم والاخر بل ينظر للفراغ بينهما هل فيه روابط ام لا ..
    كي لاتتداعى علينا الامم
    ومانحن بقلة
    فترى ماذا يرى فينا اسلامنا اليوم والى اي اسلام ننتمي
    أإلى موائد الرحمن التي نمدها بيننا ؟
    ام الى حفظ كتاب الله دون العمل به؟
    ام الى هذا الكم الهائل من الفتاوي ؟
    ام الى اختلاف المطالع وتوحد المطامع؟
    لن نعرف الا اذا عرفنا معني ليس منا من لم يحب لاخيه
    ومعنى لايؤمن احدكم
    ان عرفنا معنى ليس منا .. ومعنى لايؤمن احدكم
    فقد ايقنا ان هلال الجهاد قد طلع
    واهلنا في حاجة للمؤنة وقد شهدنا المهانة
    فهل يكون غدا اول ايام شهر الجهاد المبارك وبدون اختلاف المطالع
    وافطارا اما في الجنة او على مائدة الكرامة
    ام ننتظر هلال تركيا
    كي تبلغنا بعد انتهاء مناوراتها العسكرية مع اسرائيل المؤجلة فقط ...
    اوربما بعد دخولها السوق الاوربية المشتركة بمباركة اسرائيلية
    .. هذا بلاغ استيقاظ بوجوب
    ان نجاهد لرؤيته


    علي رحيل

    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    default رد: جاهدوا لرؤيته

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الجمعة يونيو 04, 2010 5:16 pm

    الأمة محتاجة روية وتفكير وأن تجتمع عل الحق و إعلاء كلمة الله جل وعلى .......ربي يردنا إل دينه ردا جميلا و يستعملنا ولا يستبدلنا إنه ولي ذلك والقادر عليه ....
    avatar
    علي محمد رحيل
    عضو المنتدى يتشرف به
    عضو المنتدى يتشرف به


    الدولة : ليبيا
    رقم العضوية: : 105
    عدد المساهمات : 45
    عدد النقاط : 107
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010



    default رد: جاهدوا لرؤيته

    مُساهمة من طرف علي محمد رحيل في السبت يونيو 05, 2010 10:28 am

    السلام عليكم ورحمة الله

    كلمات من نور
    شكرا لكلماتك المعبرة
    ويارب ينفع كلامنا لمن يهمه الامر فنرى نتائج
    لن نمل من التذكير
    فلعل الذكرى تنفع
    لمن كان له قلب وقبل هذا القى السمع
    احترامي
    علي
    avatar
    قلم رصاص
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع



    الدولة : أم الدنيا مصر
    رقم العضوية: : 2
    عدد المساهمات : 331
    عدد النقاط : 441
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010

    أكتب بالرصاص !!!

    default رد: جاهدوا لرؤيته

    مُساهمة من طرف قلم رصاص في الإثنين يونيو 07, 2010 1:47 am

    والشعوب تعيش حالة من الاحباط وتريد من ينتشلها
    ويتصورون ان تركيا هى اليد التى امتدت لتنتشلهم من الغرق والموت من الاحباط

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 2:40 pm