منتدى ثقافى إسلامى ينافش قضايا الأمة ، وهموم الناس ، وأحوال السياسة ، ومشكلات الشباب بأفكار جادة ورؤى واعية


    فلسفة نملة

    شاطر
    avatar
    أمل هاشم
    .
    .

    مشرفة قسم القضايا العامة

    الدولة : فلسطين
    رقم العضوية: : 52
    عدد المساهمات : 402
    عدد النقاط : 513
    المهنة : ست بيت...وهي دي شوية..؟؟!!
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    .
    إلى امرأة تعيش بقلبى



    وردة فلسفة نملة

    مُساهمة من طرف أمل هاشم في السبت يونيو 12, 2010 1:34 am

    فلسفة نملة


    سأل سليمان الحكيم نملة : كم تأكلين في السنة؟؟؟؟
    فأجابت النملة : ثلاث حبات
    فأخذها ووضعها في علبة .. ووضع معها ثلاث حبات
    ومرت السنة ..... ونظر سيدنا سليمان فوجدها قد أكلت حبة ونصف

    فقال لها : كيف ذلك

    قالت : عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً .. لكن بعد أن وضعتني في العلبة خشيت أن تنساني



    فوفرت من أكلي للعام القادم




    ما أجمل القناعة



    في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة . . ... إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا و تملك القناعة التي هي كنز لا يفنى . ولكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء



    فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف

    و كان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة , إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . . و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم , أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب



    نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل . . . أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر



    فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا

    و قال لأمه : ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟


    لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء


    ففي بيتهم باب

    ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من المرارة و التمرد و الحقد
    avatar
    Admin
    الدعم الفنى
    الدعم الفنى



    الدولة : مصـــــــر
    رقم العضوية: : 43
    عدد المساهمات : 256
    عدد النقاط : 347
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010



    وردة رد: فلسفة نملة

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يونيو 14, 2010 2:18 pm

    ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من المرارة و التمرد و الحقد

    صدقت
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 49
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    وردة رد: فلسفة نملة

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الإثنين يونيو 14, 2010 6:12 pm

    سبحانك يارب .....الحمدلله على نعمه الكثيرة والآءه العظيمه ....تسلمي يا أحلى أمل
    avatar
    أمل هاشم
    .
    .

    مشرفة قسم القضايا العامة

    الدولة : فلسطين
    رقم العضوية: : 52
    عدد المساهمات : 402
    عدد النقاط : 513
    المهنة : ست بيت...وهي دي شوية..؟؟!!
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    .
    إلى امرأة تعيش بقلبى



    وردة رد: فلسفة نملة

    مُساهمة من طرف أمل هاشم في الثلاثاء يونيو 15, 2010 12:19 am

    Admin كتب:ما أجمل الرضا . . . إنه مصدر السعادة و هدوء البال , و وقاية من المرارة و التمرد و الحقد

    صدقت

    الاخ admin...
    قالوا قديما:" القناعة كنز لا يفنى..."
    بالفعل قد عرفواهم سر السعادة...ولكننا تجاهلناه
    نحن
    avatar
    أمل هاشم
    .
    .

    مشرفة قسم القضايا العامة

    الدولة : فلسطين
    رقم العضوية: : 52
    عدد المساهمات : 402
    عدد النقاط : 513
    المهنة : ست بيت...وهي دي شوية..؟؟!!
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    .
    إلى امرأة تعيش بقلبى



    وردة رد: فلسفة نملة

    مُساهمة من طرف أمل هاشم في الثلاثاء يونيو 15, 2010 12:25 am

    كلمات من نور كتب:سبحانك يارب .....الحمدلله على نعمه الكثيرة والآءه العظيمه ....تسلمي يا أحلى أمل



    لو تعدوا نعمة الله لا تحصوها...الحمد لله دائما وابدا


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 9:35 am