منتدى ثقافى إسلامى ينافش قضايا الأمة ، وهموم الناس ، وأحوال السياسة ، ومشكلات الشباب بأفكار جادة ورؤى واعية


    عرفو الله فوجدو راحة البال

    شاطر

    ليبان تكر
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع

    رقم العضوية: : 101
    عدد المساهمات : 16
    عدد النقاط : 26
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010



    لاإله إلا الله عرفو الله فوجدو راحة البال

    مُساهمة من طرف ليبان تكر في الأحد يونيو 20, 2010 6:17 am

    من اكثر ما استوقفني في قصص المسلمين الجدد عند حديثهم عما وجدوه في دين الاسلام بعد اعتناقهم له، طمأنينة القلب وراحة البال. معظم قصص هؤلآء المسلمين كان فيها ذكر لهذه الجائزة الربانية العظيمة "راحة القلب والطمانينة". تقول جوان وهي انجليزية اعتنقت الاسلام عام 2008م " عكس ما يظن معظم الناس، فإن الإسلام لا يضطهدني بل يسمح لي بأن أكون ذات الشخص الذي كنته، وأنا الآن مطمئنة البال أكثر من أي وقت، وممتنة لما حصلت عليه".
    وتردد موران أو آية (اسمها الجديد) وهي مسلمة من خلفية يهودية اسلمت عام 2007م قول الله عز وجل "ألا بذكر الله تطمئن القلوب" تعبيرا عن الشعور بالراحة القلبية التي وجدتها في الاسلام، وتقول انها لما ذهبت الى مجلس الحاخامات اليهودية في مدينة القدس للتنازل عن ديانتها اليهودية سألها احد الحاخامات عن اعتناقها للاسلام فأجابته قائلة "أنت لن تعرف ما اشعر به بعد النطق بشهادة الاسلام".
    الطمأنينة وراحة البال هي اول ما يلاحظونه في حياتهم اولئك الاخوة الذين بحثو عن الله الحق ثم وجدوه في دين الاسلام. وسر هذا الامر كما اعتقد والله اعلم ان طمانينة القلب هي هبة الله وجائزته الغالية في الدنيا لكل من ينال رضاه عز وجل الى جانب ما أعده لهم من النعيم في الآخرة ، على عكس من يحل عليه غضب الله، ونعوذ بالله من غضبه.
    راحة البال في الواقع هي السعادة الحقيقية التي يشقى الانسان طوال حياته في البحث عنها وهي المقابل المنطقي للشقاوة النفسية والاضطراب الذي يسلطه الله تعالى على كل من يعرض عن ذكره. يقول الله عز وجل: "قال اهبطا مهنا جميعا فإما يأتينكم من هدى فمن تبع هداي فلا يضل ولا يشقى. ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى" ( طه: الآيتان 123 و 124). هناك تلازم واضح بين إتباع هدي الله وبين الفوز بحياة سعيدة خالية من الشقاء وفي الجانب الآخر يرتبط الإعراض عن ذكر الله بضنك العيش والشقاء. وفي تفسير ابن كثير (فان له معيشة ضنكا في الدنيا فلا طمأنينة له ولا انشراح لصدره بل صدره ضيق حرج لضلاله وإن تنعم ظاهره ولبس ما شاء وأكل ما شاء وسكن حيث شاء، فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين والهدى فهو في قلق وحيرة وشك فلا يزال في ريبه يتردد، فهذا من ضنك المعيشة).
    إذن فلأن هؤلآء المسلمين الجدد عرفو الضنك والشقاء وذاقو بؤس الاضطراب النفسي قبل ان يهديهم الله الى الاسلام، فليس غريبا ان يحسو بالفارق الهائل بين تعاسة الكفر وراحة الايمان بالله عز وجل الذي يكافئهم براحة البال والاستقرار النفسي.
    avatar
    شموع الأمل
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع


    الدولة : مصـــــــر
    رقم العضوية: : 44
    عدد المساهمات : 88
    عدد النقاط : 106
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010



    لاإله إلا الله رد: عرفو الله فوجدو راحة البال

    مُساهمة من طرف شموع الأمل في الأحد يونيو 20, 2010 9:15 am

    الحمد لله على نعمة الإسلام
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 49
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    لاإله إلا الله رد: عرفو الله فوجدو راحة البال

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأحد يونيو 20, 2010 2:28 pm

    اخي ليبان ربي يرزقنا الطمانينة والرضى دائما و أبدا .....جزاك الله خيرا على هذا الكلام الطيب وصدقت فبعدنا عن الدين جعلنا نعاني الإكتئاب والمشاعر السلبية و غيرها من أمراض العصر...تحياتي
    avatar
    محمد الجرايحى
    مؤسس الموقع
    مؤسس الموقع



    الدولة : مصـــــــر
    رقم العضوية: : 1
    عدد المساهمات : 677
    عدد النقاط : 856
    المهنة : التربية والتعليم
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010

    .
    فضل لاإله إلا الله






    لاإله إلا الله رد: عرفو الله فوجدو راحة البال

    مُساهمة من طرف محمد الجرايحى في الثلاثاء يونيو 22, 2010 3:51 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الإسلام هو حامل مشاعل الخير للبشرية حتى قيام الساعة
    والحمد لله الذى جعلنا مسلمين

    جزاك الله أخى خير الجزاء
    أخوك
    محمد


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

    ليبان تكر
    أصدقاء الموقع
    أصدقاء الموقع

    رقم العضوية: : 101
    عدد المساهمات : 16
    عدد النقاط : 26
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010



    لاإله إلا الله رد: عرفو الله فوجدو راحة البال

    مُساهمة من طرف ليبان تكر في الثلاثاء يونيو 22, 2010 7:36 am

    شكرا لكم اعزائي الكرام على التفاعل الطيب وجزاكم الله خيرا، والحمد لله الذي من علينا بنعمةالاسلام.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 30, 2017 10:33 am