منتدى ثقافى إسلامى ينافش قضايا الأمة ، وهموم الناس ، وأحوال السياسة ، ومشكلات الشباب بأفكار جادة ورؤى واعية


    سلسلة قرأت لكم

    شاطر
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد سلسلة قرأت لكم

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأربعاء أبريل 14, 2010 4:34 pm




    بسم الله الرحمن الرحيم



    قرأت لكم



    إنها ملكة



    د.محمد العريفي



    دار ابن عمر للنشر والتوزيع





    ____________________________



    ورد في البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :{ لو أن امرأة من أهل الجنة اطلعت على أهل الأرض لأضاءت ما بينهما وملأته ريحا و لنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها}



    هل تعرفينها ؟ كانت ملكة على عرشها ... على أسرة ممهدة و فرش منضدة ... بين خدم يخدمون ..و أهل يكرمون ... لكنها كانت مؤمنة تكتم إيمانها .. إنها آسية .. امرأة فرعون .. كانت في نعيم مقيم .. فلما رأت قوافل الشهداء ..تتسابق إلى أبواب السماء .. اشتاقت لمجاورة ربها ..وكرهت مجاورة فرعون وأقسمت لتذوقن الموت

    فلما أعلنت إيمانها بالله ..غضب فرعون

    ..أولتكفرن بالله فلما اشتد عليها العذاب ... و عاينت الموت ..رفعت بصرها إلى السماء .. وقالت { ربي ابني لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين } وارتفعت دعوتها إلى السماء .. قال ابن كثير :{ فكشف الله لها عن بيتها في الجنة فتبسمت ثم ماتت} نعم ماتت ملكة ،قد نفعها صبرها على الطاعات ومقاومتها للشهوات

    ونعلم أن أول من أسلم كانت خديجة رضي الله عنها و نعلم قولها لرسول الله ،حينما نزل عليه الوحي وعاد خائفا من غار حراء :{ كلا والله لا يخزيك الله أبدا..إنك لتصل الرحم وتقري الضيف وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتعين على نوائب الحق... ونعلم أن أول من استشهد في الأسلام كانت سمية{أم عمار } رضي الله عنها



    و يقول الدكتور محمد العريفي لكي أخيتي: هلا تفكرت يوما لماذا أمرك الله بالحجاب ؟ لطاعته .. والمرأة الصالحة تسلم لربها في أمره...أما غيرهم ... فهم يسعون جاهدين لنزع عبائتك ..وهتك حجابك ... يستميتون لتحقيق غايتهم



    وها نحن نقرأ عن العجوز البريطانية التي استمعت إلى زوجة مسلمة تحكى لها عن الدين الإسلامي وكيف يعامل المرأة أحسن معاملة .. فتتعجب العجوز وتأسى لحالها وهي التي اقتربت من السبعين وهجرها الأبناء و الأحفاد فقالت للمرأة المسلمة : في الحقيقة أن المرأة في بلادكم ملكة ...ملكة

    هل تعلمين أن الحرب الموجهة إليك حرب ضروس يريدون منها

    استعبادك وهتك عرضك باسم الحرية والمساواة ؟؟

    هل ارتداء المرأة العباءة والحجاب لتحمي نفسها من النظرات المسعورة يعدعبودية تحتاج أن تتحرر المرأة منها ؟

    أليست الحرية الحقيقية و السيادة النقية هي أن تكوني عفيفة مستترة ؟ أبوك يرأف عليك .. وزوجك يحسن إليك .. وأخوك يحرسك بين يديك ..وولدك ينطرح على قدميك ..وهذه هى الكرامة العظيمة التي أرادها الله تعالى لك



    هل تريدين معرفة مدى غلاك عند الرجال ؟ استمعي لقول رسولك المصطفى في خطبة الوداع حينما صاح بالجمع الغفير :{ ألا واستوصوا بالنساء خيرا }ثلاث ..كما قال :{ خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي}



    أخيتي

    لا تعيشي لنفسك فقط ، بل احملي هم الدين، لا يكن همك لباس و حذاء وتسريحة شعر ،وإنما الهم الأكبر كيف تخدمين هذا الدين ، إذ ا رأيت عاصية فكيف تنصحينها ؟كوني مباركة أينما كنت .. تفيدين النساء في مجالسهن..

    توزعين عليهن الأشرطة، تنصحين هذ ه،وتتوددين إلى تلك ، فأنت أحسن الناس قولا:{ ومن أحسن عملا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين }

    وكلما كانت المرأة بربها أعرف .. كانت منه أخوف ..فإذا قارفت

    ذنبا

    رجعت إلى ربها تائبة مفضية..تخاف منويلات الذنوب وتترك لذ ة عيشها ... في سبيل أن تلقى ربها وهو راض عنها...فيغفر ذ نبها ..ويستر عيبها ..وهو الذ ي يفرح بتوبة عباده إذا تابوا إليه:{ ومن ترك لله شيئا عوضه الله خيرا منه } وأمة الله قد تختفي من الناس ولكن أنى لها أن تختفي من الله وهومعها ..

    .د.محمد العريفي
    المرفقات
    إنها ملكة.doc
    لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
    (385 Ko) عدد مرات التنزيل 2


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الأحد يونيو 13, 2010 5:47 pm عدل 6 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    محمد الجرايحى
    مؤسس الموقع
    مؤسس الموقع



    الدولة : مصـــــــر
    رقم العضوية: : 1
    عدد المساهمات : 677
    عدد النقاط : 856
    المهنة : التربية والتعليم
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010

    .
    فضل لاإله إلا الله






    جديد رد: سلسلة قرأت لكم

    مُساهمة من طرف محمد الجرايحى في الخميس أبريل 15, 2010 4:00 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك وأعزك
    وجزى الله الشيخ خير الجزاء
    وأشكرلك هذا الملف القيم الطيب والذى أنصح بقراءته
    تقبلى تقديرى واحترامى


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد التصوير الفني في القرآن

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأحد أبريل 18, 2010 3:29 pm




    بسم الله الرحمن الرحيم


    سلسلة قرأت لكم


    التصوير الفني في القرآن

    سيد قطب


    ************************




    لقد وجدت القرآن


    يقول سيد قطب في مقدمة كتابه : (لهذا الكتاب في نفسي قصة.و لقد كان من حقي أن احتفظ بهذه القصة لنفسي ، ما ظل هذا الكتاب خاطرا في ضميري ، أما و قد أخذ طريقه إلى المطبعة ، فإن قصته لم تعد ملكا لي ، ولا خاصة بي .


    لقد قرأت القرآن و أنا طفل صغير ، لا ترقى مداركي إلى آفاق معانيه ، ولا يحيط فهمي بجليل أغراضه ، ولكنني كنت أجد في نفسي منه شيئا ، لقد كان خيالي الساذج الصغير ،يجسم لي بعض الصور من خلال تعبير القرآن ، و إنها لصور ساذجة ، ولكننها كانت تشوق نفسي و تلذ حسي ، فأظل فترة غير قصيرة أتملاها


    ، و أنا فرح بها ، ولها نشيط .


    من الصور الساذجة التي كانت ترتسم في خيالي إذ ذاك صورة كانت تتمثل لي كلما قرأت هذه الآية : ( و من الناس من يعبد الله على حرف ، فإن أصابه خير اطمأن به ، و أن أصابته فتنة انقلب على وجهه ، خسر الدنيا والآخرة ) و لا يضحك أحد ، حينما أطلعه على هذه الصورة في خيالي : لقد كان يشخص في مخيلتي رجل قائم على حافة مكان مرتفع : مصطبة - فقد كنت في القرية - أو قمة تل ضيقة - فقد رأيت التل المجاور للوادي - و هو قائم يصلي ، ولكنه لا يملك موقفه ، فهو يتأرجح في كل حركة ، ويهم بالسقوط و أنا بإزائه ، أتتبع حركاته ، في لذة و شغف عجيبين!


    ومن تلك الصور الساذجة صورة كانت تتمثل لي كلما قرأت هذه الآية Sad واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها ، فأتبعه الشيطان ، فكان من الغاوين ، ولو شئنا لرفعناه بها ، ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه ، فمثله كمثل الكلب : إن تحمل عليه يلهث ، أو تتركه يلهث ).


    لم أكن أدرك من معاني هذه الآية شيئا ولا من مراميها ، ولكن صورة كانت تشخص في مخيلتي ، صورة رجل فاغر الفم متدلي اللسان يلهث ويلهث في غير انقطاع ، و أنا بإزائه ، لا أحول نظري عنه ولا أفهم لم يلهث ؟ ولا أجروء على الدنو منه !


    صور من هذه شتى كانت ترتسم لخيالي الصغير : وكنت ألتذ التأمل فيها ، و أشتاق قراءة القرآن من أجلها ، و أبحث عنها كلما قرأت في ثناياه .




    تلك أيام ... و لقد مضت بذكرياتها الحلوة ، وبخيالاتها الساذجة ، ثم تلتها أيام ، ودخلت المعاهد العلمية ، فقرأت تفسير القرآن في كتب التفسير ، وسمعت تفسيره من الأساتذة ، ولكنني لم أجد فيما أقرأ أو أسمع ذلك القرآن اللذيذ الجميل ، الذي كنت أجده في الطفولة والصبا ، واأسفاه ! لقد طمست كل معالم الجمال فيه وخلا من اللذة والتشويق ، ترى هما قرآنان ؟ قرآن الطفولة العذب الميسر المشوق ، وقرآن الشباب العسر المعقد الممزق ؟ أم أنها جناية الطريقة المتبعة في التفسير ؟ وعدت إلى القرآن أقرؤه في المصحف لا في كتب التفسير ، وعدت أجد قرآني الجميل الحبيب ، و أجد صوري المشوقة اللذيذة ، "إنها ليست في سذاجتها التي كانت هناك ، لقد تغير فهمي لها ، فعدت الآن أجد مراميها و أغراضها و أعرف أنها مثل يضرب ، لا حادث يقع ، ولكن سحرها ما يزال ، وجاذبيتها ما تزال .


    الحمد لله ، لقد وجدت القرآن !)




    ثم يستفيض الكاتب في شرحه كيف قام بوضع أساس هذا الكتاب حتى يقول : (


    و حين انتهيت من التحضير للبحث ، وجدتني أشهد في نفسي مولد القرآن من جديد ، لقد وجدته كما لم أعهده من قبل أبدا ، لقد كان القرآن جميلا في نفسي ، نعم ، ولكن جماله كان أجزاء و تفاريق ، أما اليوم فهو عندي جملة موحدة ، تقوم على قاعدة خاصة ، قاعدة فيها من التناسق العجيب ، ما لم أكن أحلم من قبل به ، و ما لا أظن أحدا تصوره ، فلئن كنت قد وفقت في نقل هذه الصورة كما أراها في نفسي ، و في إبرازها للناس كما أحسها في ضميري ، فليكونن هذا، بلا شك ، نجاحا كاملا لهذا الكتاب .


    سيد قطب


    **********************************************

    ملحوظة : حينما كنت صغيرة كنت أقرأ القرآن و أقرأ سورة العنكبوت و فهمت منها أن البيت الذي يتواجد به العنكبوت وبيوته هو بيت واهن فكنت امسك بالفرشاة و امسح الحوائط والأركان و أنا حزينة لان بيتي واهن طالما يوجد به عناكب و في إحدى الايام تعجب والدي من الهاجس الذي لدى من العناكب معتقدا أني أخافها ولهذا اقوم بإزالة بيوتها وحينما سمع مني تأويلي للآيات ضحك متعجبا و افهمني أن المقصود هو تشبيه وليس المقصود ما فهمته ..سبحان الله ..

    حينما تقراوا القرآن اجعلوا خيالكم واسعا : تخيلوا صدقة صغيرة يضاعفها الله لمن يشاء .تخيلوا جناته و ونعيمها وتخيلوا جهنم وعذابها ..أسال الله أن يعيذنا من النار و أن يدخلنا الجنة مع الابرار إنه العزيز الغفار..


    لتحميل الكتاب
    التصوير الفني في القرآن :
    تحدث الشهيد السيد قطب عن التفسير والمفسرين وعن الباحثين والمباحـث البـلاغية مع إبداء ما فيها من قصور من وجهة نظره
    http://www.mediafire.com/download.php?mdtneyunwgk


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:19 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    Admin
    الدعم الفنى
    الدعم الفنى



    الدولة : مصـــــــر
    رقم العضوية: : 43
    عدد المساهمات : 256
    عدد النقاط : 347
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010



    جديد رد: سلسلة قرأت لكم

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أبريل 18, 2010 3:34 pm

    أسال الله أن يعيذنا من النار و أن يدخلنا الجنة مع الابرار إنه العزيز
    الغفار
    بارك الله فى مجهودك وعملك الطيب..
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد ملخص كتاب الطهارة

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأحد أبريل 18, 2010 4:13 pm



    ملخص كتاب الطهارة


    عبد الله بن حميد الفلاسي



    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أما بعد:
    فهذا ملخص لكتاب الطهارة من كتاب الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز للدكتور عبد العظيم بدوي حفظه الله، وقد اقتصرت في هذا الملخص على النقاط، بدون ذكر الدليل، ولمن رغب في الحصول على الدليل، يرجع للأصل، والله ولي التوفيق:
    تنبيه :
    1- بعض المسائل فيها خلاف بين أهل العلم، ولكن المؤلف اقتصر على الراجح عنده والله أعلم .
    2- ما بين القوسين [ ] هي إضافة من عندي، لم يذكرها المؤلف، وقد تكون هذه الإضافة ليست على شرط المؤلف.


    كتاب الطهارة
    تعريف الطهارة
    لغة: النظافة والنزاهة من الأحداث، واصطلاحاً: رفع الحدث أو إزالة النجس.

    باب المياه
    - كل ماء نزل من السماء أو خرج من الأرض فهو طهور.
    - الماء باق على طهوريته وإن خالطه شئ طاهر ما لم يخرج عن إطلاقه.
    - لا يحكم بنجاسة الماء وإن وقعت فيه نجاسة إلا إذا تغير بها.

    باب النجاسات
    - النجاسات جمع نجاسة، وهي كل شئ يستقذره أهل الطبائع السليمة ويتحفظون عنه ويغسلون الثياب إذا أصابهم كالعذرة والبول.
    - الأصل في الأشياء الإباحة والطهارة، فمن زعم نجاسة عينٍ ما فعليه بالدليل.
    - مما قام الدليل على نجاسته:
    1- بول الآدمي وغائطه.
    2- المذي والودي.
    3- روث ما لا يؤكل لحمه.
    4- دم الحيض [والنفاس].
    5- لعاب الكلب.
    6- الميتة، ويستثنى منها:
    أ‌- ميتة السمك والجراد.
    ب- ميتة ما لا دم له سائل كالذباب والنمل والنحل ونحو ذلك.
    ج- عظم الميتة وقرنها وظفرها وشعرها وريشها.

    • كيفية تطهير النجاسة؟
    - الماء هو الأصل في تطهير النجاسات، فلا يعدل إلى غيره إلا إذا ثبت ذلك عن الشارع.
    - ما جاء به الشرع في صفة تطهير الأعيان النجسة أو المتنجسة:
    1- تطهير جلد الميتة بالدباغ.
    2- تطهير الإناء إذا ولغ فيه الكلب أن يغسل سبع مرات أولاهن بالتراب.
    3- تطهير الثوب إذا أصابه دم الحيض بحته ثم قرصه بالماء، ثم نضحه، وإذا بقي بعد ذلك أثره فلا بأس.
    4- تطهير ذيل ثوب المرأة بما بعده من الأرض الطاهرة.
    5- تطهير الثوب من بول الصبي الرضيع بالرش، وبالغسل من بول الجارية.
    6- تطهير الثوب من المذي بنضح الماء على الموضع.
    7- تطهير أسفل النعل بمسه بالأرض.
    8- تطهير الأرض من النجاسة بصب سجلاً من
    الماء على الموضع، أو تركها حتى تجف، وذهب أثر النجاسة طهرت.

    • سنن الفطرة:
    1- الاستحداد: (هو حلق العانة باستعمال الحديدة وهي الموسى).
    2- الختان: (وهو واجب في حق الرجال [ووجوبه على النساء محل خلاف]، وهو من ملة إبراهيم، ويستحب أن يكون في اليوم السابع للمولود).
    3- قص الشارب.
    4- نتف الإبط.
    5- وتقليم الأظفار.
    6- إعفاء اللحية: (وهو اجب وحلقها حرام).
    7- السواك: (وهو مستحب، ويتأكد استحبابه: عند الوضوء، وعند الصلاة، وعند قراءة القرآن، وعند دخول البيت، وعند القيام من الليل).
    8- استنشاق الماء.
    9- غسل البراجم: البراجم جمع برجمة، وهي عقد الأصابع ومفاصلها كلها.
    10- الاستنجاء.
    11- المضمضة.

    • تنبيه:
    - كراهة نتف الشيب.
    - تغيير الشيب بالحناء والكتم ونحوهما وتحريم السواد.

    • آداب الخلاء:
    1- يستحب لمن أراد دخول الخلاء أن يقول: بسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث.
    2- يستحب إذا خرج أن يقول: غفرانك.
    3- يستحب أن يقدم رجله اليسرى في الدخول، واليمنى في الخروج.
    4- إذا كان في الفضاء استحب له الإبعاد حتى لا يرى.
    5- يستحب أن لا يرفع ثوبه حتى يدنوا من الأرض.
    6- لا يجوز استقبال القبلة واستدبارها في الصحراء ولا في البنيان.
    7- يحرم التخلي في طريق الناس وفي ظلهم.
    8- يكره أن يبول في مستحمه.
    9- يحرم البول في الماء الراكد.
    10- يجوز البول قائماً والقعود أفضل.
    11- يجب الاستنزاه من البول.
    12- لا يمسك ذكره بيمينه وهو يبول، ولا يستنجي بها.
    13- يجوز الاستنجاء بالماء أو بالأحجار وما في معناها والماء أفضل.
    14- لا يجوز الاقتصار على أقل من ثلاثة أحجار.
    15- لا يجوز الاستجمار بالعظم والروث.

    باب الآنية
    - يجوز استعمال الأواني كلها إلا آنية الذهب والفضة، فإنه يحرم الأكل والشرب فيهما خاصة، دون سائر الاستعمال.

    الطهارة للصلاة
    - الطهارة نوعان: طهارة بالماء وطهارة بالصعيد.
    أولاً: الطهارة بالماء: الوضوء والغسل.

    الوضوء:
    • صفته:
    - التسمية.
    - غسل الكفين ثلاث مرات.
    - المضمضة والاستنثار.
    - غسل الوجه ثلاث مرات.
    - غسل اليدين إلى المرافق ثلاث مرات، والبدء باليد اليمنى ثم اليسرى.
    - ثم مسح الرأس مع الأذن.
    - غسل الرجلين إلى الكعبين ثلاث مرات، والبدء بالرجل اليمنى ثم اليسرى.
    - من توضأ نحو هذا الوضوء وصلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه.
    • شروط صحته:
    1- النية. 2- التسمية. 3- الموالاة.

    • فرائضه:
    1-2- غسل الوجه، ومنه المضمضة والاستنشاق.
    3- غسل اليدين إلى المرفقين.
    4-5- مسح الرأس كله، والأذنان من
    الرأس.
    6- غسل الرجلين إلى الكعبين.
    7- تخليل اللحية.
    8- تخليل أصابع اليدين والرجلين.

    • سننه:
    1- السواك.
    2- غسل الكفين ثلاثاً في أول الوضوء.
    3- الجمع بين المضمضة والاستنشاق بغرفة.
    4- المبالغة فيهما لغير الصائم.
    5- تقديم اليمنى على اليسرى.
    6- الدلك.
    7- تثليث الغسل.
    8- الترتيب.
    9- الدعاء بعده: ((أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك)).
    10- صلاة ركعتين بعده.

    • نواقضه:
    1- مما خرج من السبيلين ((القبل والدبر)) من بول أو غائط، أو ريح.
    2- النوم المستغرق.
    3- زوال العقل بسكر أو مرض.
    4- مس الفرج من غير حائل إذا كان بشهوة.
    5- أكل لحم الإبل.

    • ما يجب له الوضوء (ما يحرم على المحدث):
    1- الصلاة.
    2- الطواف بالبيت.

    • ما يستحب له الوضوء:
    1- ذكر الله عز وجل.
    2- النوم.
    3- الجنب.
    4- قبل الغسل سواء كان واجباً أم مستحباً.
    5- أكل ما مسته النار.
    6- لكل صلاة.
    7- عند كل حدث.
    8- من القيء.
    9- من حمل الميت.

    • المسح على الخفين:
    - أجمع العلماء على جواز المسح على الخفين في السفر والحضر، سواء كان لحاجة أو لغيرها.
    - يجوز المسح على الخفين للمرأة الملازمة بيتها، والرجل المقعد.
    - [يجوز المسح على خمار المرأة].

    • شروطه:
    - يشترط لجواز المسح أن يلبس الخفين على وضوء.

    • مدة المسح:
    - ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر، ويوماً وليلة للمقيم.

    • محل المسح وصفته:
    - المحل المشروع مسحه ظهر الخف.
    - الواجب في المسح ما يطلق عليه اسم المسح.

    • المسح على الجوربين والنعلين:
    - يجوز المسح على الجوربين والنعلين.

    • ما يبطل المسح:
    1- انقضاء المدة.
    2- الجنابة.
    3- نزع المسموح عليه من الرجلين.

    الغسل:
    • موجباته:
    1- خروج المني في اليقظة أو في النوم.
    2- الجماع وإن لم ينزل.
    3-
    إسلام الكافر.
    4- انقطاع الحيض والنفاس.
    5- يوم الجمعة.

    • أركانه:
    1- النية. 2- تعميم البدن بالماء.

    • صفته المستحبة:
    1- غسل اليدين، [مرتين أو ثلاثاً].
    2- غسل الفرج.
    3- الوضوء.
    4- أخذ الماء وإدخال الأصابع في أصول الشعر.
    5- ثلاث حفنات من الماء على الرأس.
    6- تعميم الماء على سائر الجسد.
    7- ثم غسل الرجلين.

    • تنبيه:
    - لا يجب على المرأة نقض شعرها في الغسل من الجنابة، ويلزمها ذلك من الغسل من الحيض.
    - يجوز للزوجين أن يغتسلا معاً في مكان واحد، ينظر كل منهما إلى عورة صاحبه.

    • الأغسال المستحبة:
    1- الاغتسال عند كل جماع.
    2- اغتسال المستحاضة لكل صلاة.
    3- الاغتسال بعد الإغماء.
    4- الاغتسال من دفن المشرك.
    5- الاغتسال للعيدين ويوم عرفة.
    6- الغسل من غسل الميت.
    7- الغسل للإحرام بالعمرة أو الحج.
    8- الغسل لدخول مكة.

    ثانياً: الطهارة بالصعيد (التيمم) :
    • مشروعيته:
    قال تعالى: ((فلم تجدوا ماءا فتيمموا صعيداً طيباً..)).
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الصعيد الطيب طهور المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين".
    • الأسباب المبيحة له:
    - يباح التيمم عند العجز عن استعمال الماء، لفقده أو خوف ضرر من استعماله لمرض في الجسم أو شدة برد.
    • ما هو الصعيد؟
    الصعيد الأرض، وقيل: الأرض الطيبة، وقيل هو كل تراب
    طيب.
    • صفة التيمم:
    - ضرب الكفين على الأرض، ثم النفخ فيهما، ثم المسح بهما على الوجه والكفين.
    - يباح بالتيمم ما يباح بالوضوء، ويجوز قبل دخول الوقت، ويصلي به ما شاء.
    • نواقضه:
    ينقض التيمم ما ينقض الوضوء، وينقضه أيضاً وجود الماء لمن فقده، والقدرة على استعماله لمن عجز عنه، وما مضى من صلاته فصحيح لا تلزمه إعادته.
    • تنبيه:
    - من كان به جرح قد لفه، أو كسر قد جبره، فقد سقط عنه غسل ذاك الموضع ولا يلزمه المسح عليه ولا التيمم له.
    - جواز التيمم بالجدار من الطين كان أو من الحجر، مدهوناً أو غير مدهون.

    أحكام الحيض والنفاس
    - الحيض هو الدم المعروف عند النساء، ولا حد في الشرع لأقله وأكثره، وإنما يرجع فيه إلى العادة.
    -
    النفاس هو الدم الخارج بسبب الولادة، وأكثره أربعون يوماً، ومتى رأت الطهر قبل الأربعين اغتسلت وطهرت، وإن استمر بها الدم بعد الأربعين اغتسلت لتمام الأربعين وطهرت.
    • ما يحرم بالحيض والنفاس:
    1- يحرم على الحائض والنفساء ما يحرم على المحدث.
    2- الصوم، وتقضيه إذا طهرت.
    3- الوطء في الفرج.
    • حكم من أتى حائضاً:
    - القول الراجح وجوب الكفارة، وهي التصدق بدينار إذا كان في أوله، ونصف دينار إذا كان في أخره.
    • [يجوز للحائض قراءة القرآن عن ظهر قلب من دون مس للمصحف، وإن احتاجت لمس المصحف، فيجوز لها بشرط أن يكون من وراء حائل مثل القفازين ونحوهما].

    • الاستحاضة:
    - هي دم يخرج في غير أوقات الحيض والنفاس أو متصلاً بهما.
    - فإن كان غير متصلاً بهما
    فأمرها واضح، بمعنى أن الدم نزل بعد انتهاء مدة الحيض أو النفاس، فهنا الاستحاضة أمر حكمها واضح.
    - وإن كان متصلاً بهما، ينظر إلى المرأة، فإن كانت المرأة لها عادة فما زاد على عادتها فهو استحاضة.
    - وإن كانت مميزة بين الدمين فالحيض هو الأسود المعروف، وغيره استحاضة.
    - وإن كانت لا تستطيع التمييز رجعت إلى غالب عادة نسائها.
    • أحكام المستحاضة:
    - لا يحرم على المستحاضة شئ مما يحرم بالحيض، إلا أنه يلزمها الوضوء لكل صلاة.
    - ويسن لها الغسل لكل صلاة.

    تم بحمد الله ملخص كتاب الطهارة من الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز، والله الموفق والهادي إلى سواء
    السبيل.


    صيد الفوائد


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:17 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد اقرأ باسم ربك

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الثلاثاء أبريل 20, 2010 6:00 pm





    بسم الله الرحمن الرحيم



    اقرأ باسم ربك

    د. عائض عبد الله القرني



    بارك الله في الشيخ عائض القرني ، كلما قرأت له كتابا ازددت إعجابا بكلماته التي تلج القلب بسهولة و يسر و هذا الكتاب مثله كبقية كتب الشيخ ، بسيطة و سهلة و شاملة تفيد الطالب و العالم سواء بسواء وكتابنا هذا يتحدث عن مسألة تتكون من عدة عناصر كما يقول الشيخ : 1- فضل العلم .

    2- تشجيع الرسول صلى الله عليه وسلم للعلماء و الأساتذة والمربين.

    3- طرق تعليم الرسول صلى الله عليه وسلم .

    4- مبدأ التخصص العلمي كما وضعه رسول الله للناس .

    و يتنقل الكاتب في صفحات الكتاب عن العلم و فضله وصفة العالم والمتعلم وواجب المتعلم و طرق رسولنا الكريم في التعليم والانتفاع بالعلم ، كما تحدث عن فوائدالكتب و تطرق لأفضل كتب التفاسير والحديث و الفقه والعقيدة والرقائق والتاريخ الاسلامي و الأدب والشعر .

    و عليه فإن من يريد منا البدء في تلقي العلوم الدينية أن يقرأ في هذا الكتاب ليتعلم ما عليه من واجبات كي يصبح طالب علم مجتهد مؤهلا لتعليم ما تعلمه إن شاء الله ، و كما يقول الكاتب : ( والرسول الكريم عندما بدأ دعوته بدأ بالعلم لأن الله القدير قال له Sad فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك ) قال البخاري في الصحيح : فبدأ بالعلم قبل القول والعمل .



    و من أجمل ما قرأت في هذا الكتاب الجزء الخاص بفضل النخلة و أن ما ضربه الله لنا في كتابه الكريم من مثل عن أن الكلمة الطيبة كالشجرة الطيبة ، كان المقصود بتلك الشجرة هي النخلة كما ذكر الرسول الكريم ، فالأصل ثابت و المنافع كثيرة ، وارتفاع القامة وعلو الهمة من شيم المسلم كما النخلة ، وكذلك دوام الاخضرار و كذلك أن المسلم المؤمن كالنخلة إذا رجمتها بالحجر ردت عليك رطبا .



    وكي نفهم ديننا الحنيف بصورة سليمة علينا أن نتعلم بصورة صحيحة كما يقول ابن تيمية رحمه الله : ( لابد للمسلم أن يولد في الإسلام ولادتين ، مرة يوم أتت به أمه ، ومرة يولد بهذه الشريعة و صدق الله العظيم حينما قال في كتابه الجليل : ( هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلوا عليهم ءاياته و يزكيهم ويعلمهم الكتاب و الحكمة و إن كانوا من قبل لفي ضلال مبين )

    وصدق رسول الله عليه وسلم حينما قال ، كما ورد في الصحيحين ، : ( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث أصاب أرضا ، فكان منها أرض طيبة قبلت الماء فأنبتت العشب والكلأ الكثير ، و كان منها أرض أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فسقوا وزرعوا ، وكان منها أرض إنما هي قيعان لا تنبت كلأ ولا تمسك ماء ، فذلك مثل من نفعه الله بما بعثني بع فعلم و علم )

    وهذه الأمة على هذه المستويات ..... فرجل نفعه الله بالرسالة الخالدة فتعلم القرآن والسنة والحديث ، ونشر الخير والدعوة و الفضل و أصبح مؤمنا ، فهذا هو الفاضل . و رجل أخذ العلم لنفسه و انقمع في بيته و أغلق عليه بابه ، فنفع نفسه فحسب . و رجل عاش التمرد ، وعاش شهوة الفرج والبطن ، وعاش في الحياة بلا رسالة .

    من المسئول عن الأغنية الماجنة التي تهدم الجيل و الشباب و القلوب ؟ من المسؤول عن المجلة الخليعة التي تحبب المرأة و الكأس لأجيال الأمة و شباب الأمة ؟ إنه الذي لم يرفع رأسا بهذه الرسالة الخالدة ... إنه الذي لم يرضع لبان دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم . ولذلك نحن في حاجة إلى أن نتكلم للناس في الإيمان قبل العلم . لأن الله تعالى قال في القرآن : (و قال الذين أوتوا العلم و الإيمان ). فلا علم بلا إيمان.



    اللهم اجعلنا من المؤمنين الأتقياء

    اللهم اجعلنا ممن يتعلم فيعلم

    اللهم علمنا شرائع دينك بصورة تليق به

    اللهم فقهنا في ديننا

    اللهم آمين آمين

    والحمد لله رب العالمين

    وسلام على سيد المرسلين.


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:15 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد شرح الأربعين النووية

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الجمعة أبريل 23, 2010 6:19 pm




    بسم الله الرحمن الرحيم


    سلسلة قرأت لكم




    شرح الأربعين النووية


    الشيخ أحمد حجازي


    تحقيق


    حامد أحمد ماهر


    ************************




    مقدمة المحقق




    *****************


    ما زال كتاب ( الأربعين النووية ) للأمام النووي -رحمه الله- هو المرحلة الأولى لكل طلبة العلم و مرتادي آفاق السنة النبوية ، لما يتميز به هذا الكتاب من سهولة واختصار ، ويتصف هذا الكتاب أيضا بأنه جامع مانع ، ثم إنه بداية للمجتهد و نهاية للمقتصد في علم الحديث . ومنذ ظهور الكتاب و شغف الناس به توالت الشروح يتسابق أصحابها في تبيان غموض المعاني ، واستنباط الأحكام ، وبسط الأحاديث لطلاب العلم و لعوام الناس مما حقق شهرة أوسع للأربعين النووية .)




    و تعود أهمية الكتاب إلى أنه يمثل مرحلة هامة من مراحل الثقافة الإسلامية ، وهي تلك المرحلة التي انشغل المسلمون فيها عن العلم الشرعي و ساروا وراء خرافات ، أو بدع شرعية ، فخرج هذا الكتاب بعيدا عن هذا الاتجاه ، واستطاع أن يخرج من عباءة الأحاديث الموضوعة والآثار الدخيلة ، والتي لا أصل لها من أن يخرج مختلفا عن كتب هذه المرحلة والتي لا توصف بأنها طلاسم ، وخرافات ، وهي كتب تضر ولا تنفع ، و تضل ولا تهدي .




    وهذا الكتاب يتسم بصفة أخرى ذات أهمية و هو أن حديث الشيخ الشارح جاء ممتعا يوصف بأنه رجل مستبصر بأدواء وعلل أهل الزمان ، فعرج عليها واصفا الدواء لمن طلب ، وجاء حديثه خلوا من سذاجة الصوفي الزاهد ، بل إنه حديث العالم الزاهد الذي يرسم طريقا يرتاده من طلب النجاة عن طريق حديث النبي صلى الله عليه وسلم و هو مصدر النجاة بعد القرآن الكريم.و الكتاب نجد فيه المواعظ والنكات والتنبيهات والحكايات ، فهو عبارة عن مجالس ومحاضرات دونت على شكل كتاب ، فهو البناء الأمثل لمثل هذه النوعية المتميزة من الكتب التي تمتزج الحكايات بالمواعظ ، بالنكت الفقهية والتنبيهات الشاردة ، وكل قد اتضح مقامه ، وفي النهاية يقول المحقق : ( وبالجملة فالكتاب يستحق القراءة والمتابعة دون شك ، فهو بحق إضافة للمكتبة الإسلامية .




    ومن المجالس في هذا الكتاب المجلس الأربعون ، في حديث الأربعين ، عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي ، فقال : ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ، و كان ابن عمر يقول : إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح ، و إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك )رواه البخاري.


    اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه .


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:14 pm عدل 1 مرات
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد الحجاب إيمان طهارة تقوى حياء عفة

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأحد أبريل 25, 2010 5:43 pm




    الحجاب إيمان طهارة تقوى حياء عفة
    دار القاسم


    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

    فقد لقيت المرأة المسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة كفيلة بأن تصون عفتها، وتجعلها عزيزة الجانب، سامية المكان، وإن الشروط التي فرضت عليها في ملبسها وزينتها لم تكن إلا لسد ذريعة الفساد الذي ينتج عن التبرج بالزينة، وهذا ليس تقييداً لحريتها بل هو وقاية لها أن تسقط في درك المهانة، ووحل الابتذال، أو تكون مسرحاً لأعين الناظرين.


    فضائل الحجاب

    الحجاب طاعة لله عز وجل وطاعة للرسول :

    أوجب الله طاعته وطاعة رسول فقال: وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا [الأحزاب:36].

    وقد أمر الله سبحانه النساء بالحجاب فقال تعالى: وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا [النور:31].

    وقال سبحانه: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى [الأحزاب:33]، وقال تعالى: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53]، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ [IMG] [الأحزاب:59].

    وقال الرسول : { المرأة عورة } يعني يجب سترها.

    الحجاب عفة

    [IMG]فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة، فقال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ [IMG][IMG] [الأحزاب:59]، لتسترهن بأنهن عفائف مصونات فلا يتعرض لهن الفساق بالأذى، وفي قوله سبحانه فَلَا يُؤْذَيْنَ [IMG] إشارة إلى أن معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولذويها بالفتنة والشر.

    الحجاب طهارة

    [IMG]قال سبحانه وتعالى: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [IMG] [الأحزاب:53].

    [IMG]فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات لأن العين إذا لم تر لم يشته القلب، ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر، وعدم الفتنة حينئذ أظهر لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب: فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ [IMG] [الأحزاب:32].

    الحجاب ستر

    [IMG]قال رسول الله : { إن الله حيي ستير، يحب الحياء والستر }[IMG]، وقال : { أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عز وجل عنها ستره }، والجزاء من جنس العمل.

    الحجاب تقوى

    [IMG]قال تعالى: يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ [IMG] [الأعراف:26].

    الحجاب إيمان

    [IMG]والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات فقد قال سبحانه وتعالى: وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ [IMG][IMG] وقال الله عز وجل: وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ [IMG].

    ولما دخل نسوة من بني تميم على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عليهن ثياب رقاق قالت: { إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات، وإن كنتين غير مؤمنات فتمتعن به }.

    الحجاب حياء

    [IMG]قال : { إن لكل دين خلقاً، وإن خلق الإسلام الحياء }[IMG]، وقال : { الحياء من الإيمان، والإيمان في الجنة }، وقال عليه الصلاة السلام: { الحياء والإيمان قرنا جميعاً، فإن رفع أحدهما رفع الآخر }.

    الحجاب غيرة

    يتناسب الحجاب أيضاً مع الغيرة التي جُبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن تمتد النظرات الخائنة إلى زوجته وبناته، وكم من حرب نشبت في الجاهلية والإسلام غيرة على النساء وحمية لحرمتهن، قال علي رضي الله عنه: "بلغني أن نساءكم يزاحمن العلوج –أي الرجال الكفار من العجم – في الأسواق ألا تغارون؟ إنه لا خير فيمن لا يغار ".


    قبائح التبرج

    [IMG]التبرج معصية لله ورسول

    [IMG]ومن يعص الله ورسوله فإنه لا يضر إلا نفسه، ولن يضر الله شيئاً، قال رسول الله : { كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قالوا: يا رسول الله ومن يأبى؟ قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى }.

    التبرج يجلب اللعن والطرد من رحمة الله

    [IMG]قال رسول الله : { سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات، على رؤوسهن كأسنمة البخت، العنوهن فإنهن ملعونات }.

    التبرج من صفات أهل النار

    [IMG]قال رسول الله : { صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات.. } الحديث.

    التبرج سواد وظلمة يوم القيامة

    [IMG]رُوي عن النبي أنه قال: { مثل الرافلة في الزينة في غير أهلها، كمثل ظلمة يوم القيامة لا نور لها }، يريد أن المتمايلة في مشيتها وهي تجر ثيابها تأتي يوم القيامة سوداء مظلمة كأنها متسجدة في ظلمة والحديث – وإن كان ضعيفاً – لكن معناه صحيح وذلك لأن اللذة في المعصية عذاب، والطيب نتن، والنور ظلمة، بعكس الطاعات فإن خلوف فم الصائم ودم الشهيد أطيب عند الله من ريح المسك.

    التبرج نفاق

    [IMG]قال النبي : { خير نسائكم الودود الولود، المواسية المواتية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا مثل الغراب الأعصم }، الغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين، وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في الغربان قليل.

    التبرج تهتك وفضيحة

    [IMG]قال رسول الله : { أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها، فقد هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل }.

    التبرج فاحشة

    [IMG]فإن المرأة عورة وكشف العورة فاحشة ومقت قال تعالى: وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء [IMG][IMG] [الأعراف:28]، والشيطان هو الذي يأمر بهذه الفاحشة الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء [IMG] [البقرة:268].

    التبرج سنة إبليسية

    [IMG]إن قصة آدم مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عدو الله إبليس كشف السوءات، وهتك الأستار، وأن التبرج هدف أساسي له، قال تعالى: يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا [IMG] [الأعراف:27].

    فإذن إبليس هو صاحب دعوة التبرج والتكشف، وهو زعيم زعماء ما يسمي بتحرير المرأة.

    التبرج طريقة يهودية

    [IMG]لليهود باع كبير في مجال تحطيم الأمم عن طريق فتنة المرأة وهم أصحاب خبرة قديمة في هذا المجال، حيث قال النبي : { فاتقوا الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء }.

    التبرج جاهلية منتنة

    [IMG]قال تعالى: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى [IMG] [الأحزاب:33].

    [IMG][IMG]وقد وصف النبي دعوى الجاهلية بأنها منتنة أي خبيثة فدعوى الجاهلية شقيقة تبرج الجاهلية، وقد قال النبي : { كل شيء من أمر الجاهلية موضوع تحت قدمي }، سواء في ذلك تبرج الجاهلية، ودعوى الجاهلية، وحمية الجاهلية.

    التبرج تخلف وانحطاط

    إن التكشف والتعري فطرة حيوانية بهيمية، لا يميل إليه الإنسان إلا وهو ينحدر ويرتكس إلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله، ومن هنا كان التبرج علامة على فساد الفطرة وانعدام الغيرة وتبلد الإحساس و موت الشعور:


    لحد الركبتين تشمرينا *** بربك أي نهر تعبرين


    كأن الثوب ظلٌ في صباح *** يزيد تقلصاً حيناً فحينا


    تظنين الرجال بلا شعور *** لأنكِ ربما لا تشعرينا

    التبرج باب شر مستطير

    وذلك لأن من يتأمل نصوص الشرع وعبَر التاريخ يتيقن مفاسد التبرج وأضراره على الدين والدنيا، لا سيما إذا انضم إليه الاختلاط المستهتر.

    فمن هذه العواقب الوخيمة:

    تسابق المتبرجات في مجال الزينة المحرمة، لأجل لفت الأنظار إليهن.. مما يتلف الأخلاق والأموال ويجعل المرأة كالسلعة المهينة.

    ومنها: فساد أخلاق الرجال خاصة الشباب ودفعهم إلى الفواحش المحرمة.

    ومنها: المتاجرة بالمرأة كوسيلة للدعاية أو الترفيه في مجالات التجارة وغيرها.

    ومنها: الإساءة إلى المرأة نفسها باعتبار التبرج قرينة تشير إلى سوء نيتها وخبيث طويتها مما يعرضها لأذية الأشرار والسفهاء.

    [IMG]ومنها: انتشار الأمراض لقوله : { لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا }.

    ومنها: تسهيل معصية الزنا بالعين: قال عليه الصلاة والسلام: { العينان زناهما النظر }[IMG] وتعسير طاعة غض البصر التي هي قطعاً أخطر من القنابل الذرية والهزات الأرضية.قال تعالى: وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا [IMG] [الإسراء:16]، وجاء في الحديث: { أن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعذاب }.


    فيا أختي المسلمة:

    [IMG]هلا تدبرت قول الرسول : { نَحِ الأذى عن طريق المسلمين } فإذا كانت إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان فأيهما أشد شوكة... حجر في الطريق، أم فتنة تفسد القلوب وتعصف بالعقول، وتشيع الفاحشة في الذين آمنوا؟

    إنه ما من شاب مسلم يُبتلى منك اليوم بفتنة تصرفه عن ذكر الله وتصده عن صراطه المستقيم – كان بوسعك أن تجعليه في مأمن منها – إلا أعقبك منها غداً نكال من الله عظيم.

    بادري إلى طاعة الله، ودعي عنك انتقاد الناس، ولومهم فحساب الله غداً أشد وأعظم.

    الشروط الواجب توفّرها مجتمعه حتى يكون الحجاب شرعياً.

    الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح.

    الثاني: أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة.

    الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف.

    الرابع: أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق.

    الخامس: أن لا يكون مبخراً مطيباً.

    السادس: أن لا يشبه ملابس الكافرات.

    السابع: أن لا يشبه ملابس الرجال.

    الثامن: أن لا يقصد به الشهرة بين الناس.


    احذري التبرج المقنع

    إذا تدبرت الشروط السابقة تبين لك أن كثيراً من الفتيات المسميات بالمحجبات اليوم لسن من الحجاب في شيء وهن اللائي يسمين المعاصي بغير اسمها فيسمين التبرج حجاباً، والمعصية طاعة.

    لقد جهد أعداء الصحوة الإسلامية لو أدها في مهدها بالبطش والتنكيل، فأحبط الله كيدهم، وثبت المؤمنين و المؤمنات على طاعة ربهم عز وجل. فرأوا أن يتعاملوا معها بطريقة خبيثة ترمي إلى الانحراف عن مسيرتها الربانية فراحوا يروجون صوراً مبتدعة من الحجاب على أن أنها "حل وسط " ترضي المحجبة به ربها –زعموا- وفي ذات الوقت تساير مجتمعها وتحافظ على " أناقتها "!


    سمعنا وأطعنا

    [IMG]إن المسلم الصادق يتلقى أمر ربه عز وجل ويبادر إلى ترجمته إلى واقع عملي، حباً وكرامة للإسلام واعتزازا ً بشريعة الرحمن، وسمعاً وطاعة لسنة خير الأنام غير مبال بما عليه تلك الكتل الضالة التائهة، الذاهلة عن حقيقة واقعها والغافلة عن المصير الذي ينتظرها.

    [IMG][IMG]وقد نفى الله عز وجل الإيمان عمن تولى عن طاعته وطاعة رسوله فقال: وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ، وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ [IMG][IMG] [النور:47،48]، إلى قوله إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ، وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ [IMG] [النور:51،52].

    [IMG]وعن صفية بنت شيبة قالت: بينما نحن عند عائشة رضي الله عنها قالت: فذكرت نساء قريش وفضلهن، فقالت عائشة رضي الله عنها: ( إن لنساء قريش لفضلاً، وإني والله ما رأيت أفضل من نساء الأنصار أشد تصديقاً لكتاب الله، ولا إيماناً بالتنزيل، لقد أنزلت سورة النور وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ [IMG][IMG] [النور:31] فانقلب رجالهن إليهن يتلون ما أنزل الله إليهن فيها، ويتلو الرجل على امرأته وابنته وأخته وعلى كل ذي قرابته، فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطها المرحل (أي الذي نقش فيه صور الرحال وهي المساكن) فاعتجرت به (أي سترت به رأسها ووجهها) تصديقاً وإيماناً بما أنزل الله في كتابه، فأصبحن وراء رسول الله معتجرات كأن على رؤوسهن الغربان ).

    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه.


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:12 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد هذا الحبيب محمد يا محب

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الإثنين أبريل 26, 2010 4:59 pm





    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا الحبيب محمد

    يا محب

    الشيخ أبي بكر جابر الجزائري


    يعد هذا الكتاب رسالة في سيرة سيدنا محمد ، صلى الله عليه وسلم ، كما يعد تكملة لكتاب منهاج المسلم ( للكاتب ) و الذي اشتمل على أصول الدين و فروعه ثم جاء كتاب هذا الحبيب من السيرة العطرة للحبيب محمد ..... و هو كتاب سهل واضح شامل كما قال عنه الكاتب : كان بحمد لله تعالى كتاب البيت المسلم الذي يشيع بين أفراده حب الحبيب المصطفى ، وينير ببيان حسن الأسوة معالم الهدى في دروب الحياة كلها الدينية منها والاجتماعية والسياسيى ، و لهذا فإني أدعو أهل كل بيت مسلم

    أن يجتمعوا على قراءته فيقطتعوا نصف ساعة من يومهم – أو ليليتهم – يقرءون فيها صفحة أو صفحتين حسب طول المقطوعة من الكتاب و قصرها ، ويقفونعلى ما فيها من النتائج و العبر يقوون بذلك إيمانهم و ينمون معارفهم ، و يهذبون أخلاقهم ، و أعظم من ذلك اكتسابهم حب نبيهم و حب أهل بيته الطاهرين ، و صحابته العز الميامين ).

    و يبدأ الكتاب بالحديث عن مكة البلد الأمين و قصة سيدنا إبراهيم حينما توكل على ربه العلي القدير و ترك زوجته هاجر وولده إسماعيل هناك في مكة و تمضي صفحات الكتاب و نجد الكتاب يذكر : ( بداية أمر الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم ، أنه أثناء قيام إبراهيم وولده إسماعيل ببناء البيت العتيق ، كانا عليهما السلام - يتقاولان ما أخبر به تعالى عنهما في قوله : ( ربنا و ابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك و يعلمهم الكتاب والحكمة و يزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم ) البقرة 129 إذ الضمير في قوله ( فيهم ) عائد على ذرية إسماعيل و إبراهيم عليهما السلام – فكان هذا مبدأ أمر الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ... و قد قرر هذه الحقيقة بنفسه صلى الله عليه وسلم إذ سئل عن مبدأ أمره ، فقال : ( أنا دعوة أبي إبراهيم و بشارة أخي عيسى ) عليهما السلام .

    و تمضي بنا حياة رسولنا الكريم في ذلك الكتاب بصورة جميلة .. فنجد مولده و نسبه و الحالة الدينية في بلاد العرب و طفولة الرسول و تتدرج بنا حتى الرسالة والهجرة و الغزوات و تصل إلى مرضه ووفاته ، ثم يتحدث عن خصائص النبي و أخلاقه و آدابه ثم في الخاتمة يتحدث عن بيان حقوق الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم الواجبة على كل مسلم و مسلمة و هى عشرة قوق أوردها الكاتب و ختم الكتاب بصسغ الصلاة على النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم . صلى الله على محمد ، صلى الله عليه وسلم .



    اللهم آمين

    وسلام على المرسلين

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:11 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد حضور القلب في الصلاة

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الثلاثاء أبريل 27, 2010 3:54 pm




    حضور القلب في الصلاة
    ابن القيم الجوزية
    دار الوطن


    قال ابن القيم رحمه الله في شرح وصية نبي الله يحيى بن زكريا عليهما السلام وقوله في: { وآمركم بالصلاة، فإذا صليتم، فلا تلتفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت } [رواه البخاري].





    الإلتفات المنهي عنه في الصلاة قسمان:





    أحدهما: التفات القلب عن الله عز وجل إلى غير الله تعالى.


    الثاني: التفات البصر، وكلاهما منهي عنه، ولا يزال الله مقبلاً على عبده ما دام العبد مقبلاً على صلاته، فإذا التفت بقلبه أو بصره، أعرض الله تعالى عنه، وقد سئل رسول الله عن التفات الرجل في صلاته
    فقال: { اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد } [رواه البخاري].


    وفي الأثر: يقول الله تعالى: { إلى خير مني، إلى خير مني }؟ ومثّل من يلتفت في صلاته ببصره أو بقلبه، مثل رجل قد استدعاه السلطان، فأوقفه بين يديه، وأقبل يناديه ويخاطبه، وهو في خلال ذلك يلتفت عن السلطان يميناً وشمالاً، وقد انصرف قلبه عن السلطان، فلا يفهم ما يخاطبه به، لأن قلبه ليس حاضراً معه، فما ظن هذا الرجل أن يفعل به السلطان، أفليس أقل المراتب في حقه أن ينصرف من بين يديه ممقوتاً مبعداً قد سقط من عينيه؟ فهذا المصلي لا يستوي والحاضر القلب المقبل على وجه الله تعالى في صلاته الذي قد أشعر قلبه عظمة من هو واقف بين يديه، فامتلأ قلبه من هيبته، وذلت عنقه له، واستحيى من ربه تعالى أن يقبل على غيره. أو يلتفت عنه، وبين صلاتيهما كما قال حسان بن عطية [ذكر ابن جبان في مشاهير أتباع التابعين بالشام فقال: حسان بن عطية من أفضل أهل زمانه ثقة واتقاناً وفضلاً وخيراً، وكان يغرب اهـ. ( مشاهير علماء الأمصار ) رقم 1423 وهذا الأثر رواه عبدالله بن المبارك في كتاب (الزهد والرقائق)] إن الرجلين
    ليكونان في الصلاة الواحدة، وأن ما بينهما في الفضل كما بين السماء والأرض، وذلك إن أحدهما مقبل بقلبه على الله عز وجل والآخر ساهٍ غافل. فإذا أقبل العبد على مخلوق مثله، وبينه وبينه حجاب، لم يكن إقبالاً ولا تقريباً، فما الظن بالخالق عز وجل؟ وإذا أقبل على الخالق عز وجل وبينه وبينه حجاب الشهوات والوساوس، والنفس مشغوفة بها، ملأى منها، فكيف يكون ذلك إقبالاً وقد ألهته الوساوس والأفكار، وذهبت به كل مذهب؟.


    والعبد إذا قام في الصلاة غار الشيطان منه، فإنه قد قام في أعظم مقام، وأقربه وأغيظه للشيطان، وأشد عليه، فهو يحرص ويجتهد كل الاجتهاد أن لا يقيمه فيه، بل لا يزال به يعده ويمنِّيه وينسيه، ويجلب عليه بخيله ورجله حتى يهوِّن عليه شأن الصلاة، فيتهاون بها فيتركها. فإن عجز عن ذلك منه، وعصاه العبد، وقام في ذلك المقام، أقبل عدو الله تعالى حتى يخطر بينه وبين نفسه، ويحول بينه وبين قلبه، فيذكِّره في الصلاة ما لم يكن يذكر قبل دخوله فيها، حتى ربما كان قد نسي الشيء والحاجة، وأيس منها، فيذكره إياها في الصلاة ليشغل قلبه بها، ويأخذه عن الله عز وجل، فيقوم فيها بلا قلب، فلا ينال من إقبال الله تعالى وكرامته وقربه ما يناله المقبل على ربه عز وجل الحاضر بقلبه في صلاته، فينصرف من صلاته مثل ما دخل فيها بخطاياه وذنوبه وأثقاله، لم تخفف عنه بالصلاة، فإن الصلاة إنما تكفر سيئات من أدى حقها، وأكمل
    خشوعها، ووقف بين يدي الله تعالى بقلبه وقالبه.


    فهذا إذا انصرف منها وجد خفة من نفسه، وأحس بأثقال قد وضعت عنه، فوجد نشاطاً وراحة وروحاً، حتى يتمنى أنه لم يكن خرج منها، لأنها قرة عينه ونعيم روحه، وجنة قلبه، ومستراحه في الدنيا، فلا يزال كأنه في سجن وضيق حتى يدخل فيها، فنستريح بها، لا منها، فالمحبون يقولون: نصلي فنستريح بصلاتنا، كما قال إمامهم وقدوتهم ونبيهم : { يا بلال أرحنا بالصلاة } [رواه أحمد وصححه الألباني] ولم يقل: أرحنا منها.


    وقال : { جُعلت قرة عيني في الصلاة } [رواه أحمد وصححه الألباني] فمن جعلت قرة عينه في الصلاة، كيف تقر عينه بدونها، وكيف يطيق الصبر عنها؟ فصلاة هذا الحاضر بقلبه الذي عينه في الصلاة، هي التي تصعد ولها نور وبرهان، حتى يستقبل بها الرحمن عز وجل، فتقول: ( حفظك الله كما حفظتني )، وأما صلاة المفرط المضيع لحقوقها وحدودها وخشوعها، فإنها تلفِّ كما يلف الثوبُ الخلق، ويضرب بها وجه صاحبها وتقول: ( ضيعك الله كما ضيعتني ).


    وقد روي عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال: ( ما من مؤمن يتم الوضوء إلى أماكنه، ثم يقوم إلى الصلاة في وقتها فيؤديها لله عز وجل لم ينقص من وقتها، وركوعها وسجودها ومعالمها يستضيء بنورها ما بين الخافقين حتى ينتهي بها إلى الرحمن عز وجل، ومن قام إلى الصلاة فلم يكمل وضوءها وأخرها عن وقتها، واسترق ركوعها وسجودها ومعالمها، رفعت عنه سوداء مظلمة، ثم لا
    تجاوز شعر رأسه تقول: ضيعك الله كما ضيعتني، ضيعك الله كما ضيعتني ) [والحديث ضعيف].


    فالصلاة المقبولة، والعمل المقبول أن يصلي العبد صلاة تليق بربه عز وجل، فإذا كانت صلاة تصلح لربه تبارك وتعالى وتليق به، كانت مقبولة.


    والمقبول من العمل قسمان:


    أحدهما: أن يصلي العبد ويعمل سائر الطاعات وقلبه متعلق بالله عز وجل، ذاكر لله عز وجل على الدوام، فأعمال هذا العبد تُعرض على الله عز وجل حتى تقف قبالته، فينظر الله عز وجل إليها، فإذا نظر إليها رآها خالصة لوجهه مرضية، وقد صدرت عن قلب سليم مخلص محب لله عز وجل متقرب إليه، أحبها ورضيها وقَبلهَا.


    والقسم الثاني: أن يعمل العبد الأعمال على العادة والغفلة، وينوي بها الطاعة والتقرب إلى الله، فأركانه مشغولة بالطاعة، وقلبه لاه عن ذكر الله، وكذلك سائر أعماله، فإذا رفعت أعمال هذا إلى الله عز وجل، لم تقف تجاهه، ولا يقع نظره عليها، ولكن توضع حيث توضع دواوين الأعمال، حتى تعرض عليه يوم القيامة فتميز، فيثيبه على ما كان له منها، ويرد عليه ما لم يرد وجهه به منها. فهذا قبوله لهذا العمل: إثابته عليه بمخلوق من مخلوقاته من القصور والأكل والشرب والحور العين.


    وإثابة الأول رضى العمل لنفسه، ورضاه عن معاملة عامله، وتقريبه منه، وإعلاء درجته ومنزلته، فهذا يعطيه بغير حساب، فهذا
    لون، والأول لون.





    والناس في الصلاة على مراتب خمسة:





    أحدها: مرتبة الظالم لنفسه المفرط، وهو الذي انتقص من وضوئها ومواقيتها وحدودها وأركانها.


    الثاني: من يحافظ على مواقيتها وحدودها وأركانها الظاهرة ووضوئها، لكنه قد ضيع مجاهدة نفسه في الوسوسة، فذهب مع الوساوس والأفكار.


    الثالث: من حافظ على حدودها وأركانها وجاهد نفسه في دفع الوساوس والأفكار، فهو مشغول بمجاهدة عدوه لئلا يسرق صلاته، فهو في صلاة وجهاد.


    الرابع: من إذا قام إلى الصلاة أكمل حقوقها وأركانها وحدودها واستغرق قلبه مراعاة حدودها وحقوقها لئلا يضيع شيئاً منها، بل همه كله مصروف إلى إقامتها كما ينبغي وإكمالها وإتمامها، قد استغرق قلبه شأن الصلاة وعبودية ربه تبارك وتعالى فيها.


    الخامس: من إذا قام إلى الصلاة قام إليها كذلك، ولكن مع هذا قد أخذ قلبه ووضعه بين يدي ربه عز وجل، ناظراً بقلبه إليه، مراقباً له، ممتلئاً من محبته وعظمته، كأنه يراه ويشاهده، وقد اضمحلت تلك الوساوس والخطرات، وارتفعت حجبها بينه وبين ربه، فهذا بينه وبين غيره في الصلاة أفضل وأعظم مما بين السماء والأرض، وهذا في صلاته مشغول بربه عز وجل قرير العين به.


    فالقسم الأول معاقب، والثاني محاسب، والثالث مكفَّر عنه، والرابع مثاب، والخامس مقرب من ربه، لأن له نصيباً ممن جعلت قرة عينه في الصلاة، فمن قرت عينه بصلاته في الدنيا، قرت عينه بقربه من ربه عز وجل في الآخرة، وقرت عينه أيضاً به في الدنيا، ومن قرت عينه بالله قرت به كل عين، ومن لم تقر عينه بالله تعالى تقطعت نفسه على الدنيا حسرات.


    وقد روي أن العبد إذا قام يصلي قال الله عز وجل: ( ارفعوا الحجب بيني وبين عبدي )، فإذا التفت قال: ( أرخوها )، وقد فسر هذا الالتفات بالتفات القلب عن الله عز وجل إلى غيره، فإذا التفت إلى غيره، أرخى الحجاب بينه وبين العبد، فدخل الشيطان، وعرض عليه أمور الدنيا، وأراه إياها في صورة المرآة وإذا أقبل بقلبه على الله ولم يلتفت، لم يقدر على أن يتوسط بين الله تعالى وبين ذلك القلب، وإنما يدخل الشيطان إذا وقع الحجاب، فإن فرَّ إلى الله تعالى وأحضر قلبه فرَّ الشيطان، فإن التفت حضر الشيطان، فهو هكذا شأنه وشأن عدوه في الصلاة.


    وإنما يقوى العبد على حضوره في الصلاة واشتغاله فيها بربه عز وجل إذا قهر شهوته وهواه، وإلا فقلب قد قهرته الشهوة، وأسره الهوى، ووجد الشيطان فيه مقعداً تمكن فيه كيف يخلص من الوساوس والأفكار؟! اهـ.


    والقلوب ثلاثة:


    قلب خالٍ: من الإيمان وجميع الخير، فذلك قلب مظلم قد استراح الشيطان من إلقاء الوساوس إليه، لأنه قد اتخذه بيتاً ووطناً، وتحكم فيه بما يريد، وتمكن منه غاية التمكن.


    القلب الثاني: قلب قد استنار بنور الإيمان، وأوقد فيه مصباحه، لكن عليه ظلمة الشهوات وعواصف الأهوية، فللشيطان هناك إقبال وإدبار ومجالات ومطامع، فالحرب دول وسجال.


    وتختلف أحوال هذا الصنف بالقلة والكثرة، فمنهم من أوقات غلبته لعدوه أكثر، ومنهم من أوقات غلبة عدوه له أكثر، ومنهم من هو تارة وتارة.


    القلب الثالت: قلب محشو بالإيمان قد استنار بنور الإيمان وانقشعت عنه حجب الشهوات، وأقلعت عنه تلك الظلمات، فلنوره في قلبه إشراق، ولذلك الإشراق إيقاد لو دنا منه الوسواس احترق به، فهو كالسماء التي حرست بالنجوم، فلو دنا منها الشيطان يتخطاها رجم.


    وصلى الله على سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين





    أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب حب لله


    The most wonderfull heart, is the heart that fear allah ~ ~ The most bueatifull words are The Words of Allah ~ ~ The Purest love is The Love for Allah


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:09 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد توكلت على الله

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأربعاء أبريل 28, 2010 2:55 pm




    توكلت على الله

    دار القاسم









    كل من سار في هذه الدنيا ووطأت قدمه الثرى يحتاج إلى من يعينه وينصره، ويحتاج إلى من يتوكل عليه وينصرف بقلبه إليه.


    ولهذا كان التوكل على الله والاعتماد عليه في جلب المنافع ودفع المضار، وحصول الأرزاق، والنصر على الأعداء، وشفاء المرضى وغير ذلك من أهم المهمات وأوجب الواجبات، وهو من صفات المؤمنين، ومن شروط الإيمان، ومن أسباب قوة القلب ونشاطه، وطمأنينة النفس وسكينتها وراحتها.


    والآيات في الأمر بوجوب التوكل على الله، والحث عليه في كتاب الله عز وجل كثيرة منها قوله: وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [المائدة:23] وقوله تعإلى: فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ [آل عمران:159] وقال عز من قائل في صفات المؤمنين: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال:2].


    وفي الحديث الصحيح المتفق عليه أن النبي ذكر أنه يدخل الجنة من أمته سبعون ألفاً لا حساب عليهم ثم قال في وصفهم: { هم الذين لا يتطيرون، ولا يسترقون، ولا يكتوون، وعلى ربهم يتوكلون }.


    وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ( حسبنا الله ونعم الوكيل، قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار، وقالها محمد حين
    قالوا: إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ
    فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران:173] ) [رواه البخاري].


    وعن عمر بن الخطاب عن النبي قال: { لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصاً - جياعاً - وتروح بطاناً - شباعاً } [رواه أحمد والترمذي].


    حقيقة التوكل:


    قال ابن رجب: ( هو صدق اعتماد القلب على الله عز وجل في استجلاب المصالح، ودفع المضار من أمور الدنيا والآخرة وكِلَة الأمور كلها إليه، وتحقيق الإيمان بأنه لا يعطي ولا يمنع ولا يضر ولا ينفع سواه ).


    وقال ابن القيّم: ( التوكل: نصف الدين. والنصف الثاني: الإنابة، فإن الدين: استعانة وعبادة. فالتوكل هو الاستعانة، والإنابة هي العبادة. ومنزلته أوسع المنازل وأجمعها. ولا تزال معمورة بالنازلين. لسعة متعلق التوكل، وكثرة حوائج العالمين، فأولياؤه وخاصته يتوكلون عليه في الإيمان، ونصرة دينه، وإعلاء كلمته، وجهاد أعدائه وفي محابه وتنفيذه أوامره ).


    وقال الحسن: ( إن توكل العبد على ربه أن يعلم أن الله هو ثقته ).


    قال سعيد بن جبير: ( التوكل جماع الإيمان ).


    وقال بعض السلف: ( من سرّّه أن يكون أقوى الناس، فليتوكل على الله ).


    وقال سالم بن أبي الجعد: ( حُدّثت أن عيسى عليه السلام كان يقول: اعملوا لله ولا تعملوا لبطونكم، وإياكم وفضول الدنيا، فإن فضول الدنيا عند الله رجز، هذه طير السماء تغدو وتروح ليس معها من أرزاقها شيء لا تحرث ولا تحصد الله يرزقها ).


    أخي المسلم:


    اعلم أن التوكل على الله أعم من أن يكون في تحصيل المال ومصالح الدنيا، بل هناك ما هو أعظم من ذلك وأنفع للعبد.


    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: ( إن التوكل أعم من التوكل في مصالح الدنيا، فإن المتوكل يتوكل على اله في صلاح قلبه وبدنه، وحفظ لسانه وإرادته وهذا أهم الأمور إليه، ولهذا يناجي ربه في كل صلاة بقوله: إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ [الفاتحة:5] ).


    فهم خاطئ للتوكل:


    قد يظن بعض الناس أن معنى التوكل ترك الكسب بالبدن، وترك التدبير بالقلب، والسقوط على الأرض كالخرقة، وهذا ظن الجهال، وحرام في الشرع. ولا شك أن ترك التكسب ليس من التوكل في شيء إنما هو من فعل المبطلين الذي آثروا الراحة، وتعللوا بالتوكل.


    قال ابن رجب: ( واعلم أن تحقيق التوكل لا ينافي السعي في الأسباب التي قدّر الله سبحانه المقدورات بها، وجرت سنته في خلقه بذلك، فإن الله تعإلى أمر بتعاطي الأسباب مع أمره بالتوكل، فالسعي في الأسباب بالجوارح طاعة له، والتوكل بالقلب إيمان به، كما قال تعإلى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ [النساء:71]، وقال: وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ [الأنفال:60]، وقال: فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ [الجمعة:10] ).


    عن أنس قال: قال رجل: يا رسول الله، أعقلها وأتوكل، أو أطلقها وأتوكل؟ قال: { اعقلها وتوكل } [أخرجه الترمذي].


    قال معاوية بن قرة: ( لقي عمربن الخطاب ناساً من أهل اليمن، فقال من أنتم؟ قالوا: نحن المتوكلون، قال: ( بل أنتم المتآكلون، إنما المتوكل الذي يلقي حبة في الأرض، ويتوكل على الله عز وجل ) ).


    وقال ابن عباس رضي الله عنهما: ( وكان أهل اليمن يحجون ولا يتزودون ويقولون: نحن متوكلون، فيحجون، فيأتون أهل مكة، فيسألون الناس، فأنزل الله: وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى [البقرة:197] ) [رواه
    البخاري].


    أخي الحبيب:


    التوكل عند المسلم هو إذاً عملٌ وأملٌ، مع هدوء قلب، وطمأنينة نفس، واعتقاد جازم بأن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، وأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.


    والناس مع التوكل ثلاثة أنواع:


    الأول: من تواكل وقعد عن العمل ولم يأخذ بالأسباب وهذا مخالف لسنة الله عز وجل في الكون.


    الثاني: من قام بالأسباب وترك التوكل وهؤلاء الماديون وأتباعهم.


    الثالث: أهل الحق من قاموا بالأسباب وتوكلوا على الله عز وجل. وهذا هو طريق الرسل والأنبياء ومن تبعهم بإحسان، فهم يعملون للجنة ويتوكلون على الله، ويعملون في مصالحهم وهم متوكلون على الله، ويجاهدون وهم مستعدون متوكلون.


    أخي المسلم:


    قال النبي : { المؤمن القويّ أحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل: لو أني فعلت كذا لكان كذا، ولكن قل: قدّر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان } [رواه مسلم].


    وعن أنس قال: قال رسول الله : { من قال - يعني إذا خرج من بيته - بسم الله توكلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له: هُديت ووُقيت، وكُفيت، وتنحى عنه الشيطان } [رواه أبو داود والترمذي]، وزاد أبو داود: { فيقول - يعني الشيطان - كيف برجل قد هُدي وكُفي ووُقي؟ }.


    جعلنا الله من المتوكلين على الله حق التوكل. ورزقنا الإنابة والخضوع والحاجة له وحده دون ما سواه، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله صحبه أجمعين.


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:07 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد من كتاب : العرب من وجهة نظر يابانية

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأربعاء أبريل 28, 2010 2:56 pm



    من كتاب : العرب من وجهة نظر يابانية
    للكاتبالياباني نوتوهارا

    يكتب نوتوهارا بعد ان تعرف على العالم العربي منذ العام 1974 وزار
    العديد من بلدانه واقام فيها لفترات، انطباعاته المحايدة عن هذا العالم.
    ومن اللافت ان اول ما يقوله عن عالمنا العربي: "ان الناس في شوارع المدن
    العربية غير سعداء، ويعبر صمتهم عن صرخة تخبر عن نفسها بوضوح". وهو يعيد
    هذا الشعور الى غياب العدالة الاجتماعية، لأنها اول ما يقفز الى النظـر.
    وهذا ما يؤدي في نظره الى الفوضى. كما انه يلاحظ كثرة استعمال العرب
    لكلمة ديموقراطية، وهذا لا يعبر سوى عن شيء واحد: عكسها تماما، الا وهو
    القمع وغياب الديموقراطية. ولهذا القمع وجوه عدة: منع الكتب، غياب حرية
    الرأي وحرية الكلام وتفشي ظاهرة سجناء الرأي.

    ويشير نوتوهارا، كمراقب اجنبي، ان العالم العربي ينشغل بفكرة النمط
    الواحد، على غرار الحاكم الواحد. لذلك يحاول الناس ان يوحدوا اشكال
    ملابسهم وبيوتهم وآرائهم. وتحت هذه الظروف تذوب استقلالية الفرد وخصوصيته
    واختلافه عن الآخرين. يغيب مفهوم المواطن الفرد وتحل محله فكرة الجماعة
    المتشابهة المطيعة للنظام السائد. وعندما تغيب استقلالية الفرد وقيمته
    كانسان يغيب ايضا الوعي بالمسؤولية: عن الممتلكات العامة مثل الحدائق او
    الشوارع او مناهل المياه ووسائل النقل الحكومية والغابات (باختصار كل ما
    هو عام) والتي تتعرض للنهب والتحطيم عند كل مناسبة.

    ويجد نوتوهارا ان الناس هنا لا يكترثون او يشعرون بأي مسؤولية تجاه
    السجناء السياسيين، الافراد الشجعان الذين ضحوا من اجل الشعب، ويتصرفون
    مع قضية السجين السياسي على انها قضية فردية وعلى اسرة السجين وحدها ان
    تواجه اعباءها. وفي هذا برأيه اخطر مظاهر عدم الشعور بالمسؤولية. يعطي
    مثلا عن زياراته الخمس لتدمر (سوريا) دون ان يعرف ان فيها سجنا مشهورا،
    وهو حتى الآن لا يعرف موقع هذا السجن بسبب الخوف الذي يحيط به بالطبع.
    فعند السؤال عن سجن ما يخاف الشخص ويهرب، كأن الامر يتعلق بسؤال عن ممنوع
    او محرم.

    الخوف يمنع المواطن العادي من كشف حقائق حياته الملموسة. وهكذا تضيع
    الحقيقة وتذهب الى المقابر مع اصحابها.
    الناس في العالم العربي "يعيشون فقط" بسبب خيبة آمالهم وبسبب الاحساس
    باللاجدوى او اليأس الكامل، وعدم الايمان بفائدة اي عمل سياسي.
    في العالم العربي يستنتج الشخص افكاره من خارجه، بينما في اليابان
    يستنتج الناس افكارهم من الوقائع الملموسة التي يعيشونها كل يوم، وهو
    يتابع: في مجتمع مثل مجتمعنا نضيف حقائق جديدة، بينما يكتفي العالم
    العربي باستعادة الحقائق التي كان قد اكتشفها في الماضي البعيد. والافراد
    العرب الذين يتعاملون مع الوقائع والحقائق الجديدة يظلون افرادا فقط ولا
    يشكلون تيارا اجتماعياً يؤثر في حياة الناس.

    يشير هنا الى التجربة اليابانية التي عرفت ايضا سيطرة العسكر على
    الامبراطور والشعب وقيادتهم البلاد الى حروب مجنونة ضد الدول المجاورة
    انتهت الى تدمير اليابان. وتعلم الشعب الياباني ان القمع يؤدي الى تدمير
    الثروة الوطنية ويقتل الابرياء ويؤدي الى انحراف السلطة.
    "لكن اليابانيين وعوا اخطاءهم وعملوا على تصحيحها وتطلب ذلك سنوات طويلة
    وتضحيات كبيرة، وعوا ان عليهم القيام بالنقد الذاتي قبل كل شيء وبقوة.
    الانسان بحاجة الى النقد من الخارج ومن الداخل مهما كان موقفه او وظيفته
    الاجتماعية او الهيئة التي ينتمي اليها، ان غياب النقد يؤدي الى الانحطاط
    حتى الحضيض".

    وهو يكتب: "كثيرا ما ووجهت بهذا السؤال في العالم العربي: لقد ضربتكم
    الولايات المتحدة الاميركية بالقنابل الذرية فلماذا تتعاملون معها؟ ينتظر
    العرب موقفا عدائيا عميقا من اليابانيين تجاه الولايات المتحدة الاميركية.
    ولكن طرح المسألة على هذا النحو لا يؤدي الى شيء، علينا نحن اليابانيين
    ان نعي اخطاءنا من الحرب العالمية الثانية اولا ثم ان نصحح هذه الاخطاء
    ثانيا. واخيرا علينا ان نتخلص من الاسباب التي ادت الى القمع في اليابان
    وخارجها. اذن المشكلة ليست في ان نكره اميركا اولا، المشكلة في ان نعرف
    دورنا بصورة صحيحة ثم ان نمارس نقدا ذاتيا من دون مجاملة لأنفسنا. اما
    المشاعر وحدها فهي مسألة شخصية محدودة لا تصنع مستقبلا.

    في اليابان، بعد الحرب العالمية الثانية، "مد الياباني يده الى الاميركي
    يطلب مادة متوافرة عند الآخر. وقتئذ كان شعورنا غير واضح، فمن جهة لم يكن
    عارا علينا ان نأخذ ممن يملكون، ولكن من جهة ثانية.. لم تكفّ نفوسنا عن
    الاضطراب والتوتر الداخلي، والشعور بالحرج؛ عرفنا معنى ان لا نملك، ومعنى
    الصدام بين ثقافتين او الاحتكاك بينهما".

    يشير المؤلف الى الكاتب المصري يوسف ادريس الذي تعرف على المجتمع
    الياباني وكان يتساءل دائما عن سر نهضة اليابان وتحولها من بلد صغير
    معزول الى قوة صناعية واقتصادية، الى ان حدث مرة ان راقب عاملا فيما هو
    عائد الى فندقه في منتصف الليل يعمل وحيدا وعندما راقبه وجده يعمل بجد
    ومثابرة من دون مراقبة من احد وكأنه يعمل على شيء يملكه هو نفسه.
    عندئذ عرف سر نهضة اليابان؛ انه الشعور بالمسؤولية النابعة من الداخل من
    دون رقابة ولا قسر. انه الضمير اكان مصدره دينيا او اخلاقيا. وعندما يتصرف
    شعب بكامله على هذه الشاكلة ..عندها يمكنه ان يحقق ما حققته اليابان.

    ومن الامور التي لفتت نظره في مجتمعاتنا، شيوع الوسخ في الشوارع، مع اننا
    نعد انفسنا من انظف شعوب العالم ونتباهى ان صلاتنا تدعونا للنظافة! فهل
    يقتصر مفهوم النظافة على الشخص والمنزل فقط؟ لقد دهش نوتوهارا مرة عندما
    زار منزل صديق له في منطقة تعاني من سوء نظافة شديد كيف ان الشقة كانت
    كأنها تنتمي الى عالم آخر. الناس هنا لا تحافظ على كل ما هو ملكية عامة،
    وكأن الفرد ينتقم من السلطة القمعية بتدمير ممتلكات وطنه بالذات.

    ويشير اليها نوتوهارا ما يسميه الموظف المتكبر يكتب: "يواجه الياباني في
    المطار الشعور بالاهانة امام طريقة تعامل الموظفين مع المسافرين وايقافهم
    بأرتال عشوائية وتفضيلهم السماح لبعض الشخصيات المهمة بالمرور امام نظر
    جميع المسافرين". وهذا الامر لا يواجه الياباني فقط بل يواجهه كل مواطن
    عربي غير مدعوم بواسطة او معرفة موظف ما. كذلك يندهش الاجنبي من مسألة
    الغش المتفشية في بلادنا، ويشير الى غش موظفة مصرف تعرّض له في تبديل
    العملة، فهو لم يفكر بعدّ النقود بعدما استلمها واستغرب ان تسرقه وهي
    كانت لطيفة معه ومبتسمة!!

    مرة طلب منه موظف مبلغا من المال في مطار عربي، فاعطاه اياه معتقدا انه
    رسم، لكن نقاش زميل للموظف وتوبيخه له جعله يعتقد ان في الامر سوء
    استخدام وظيفة. لكن بعد ذلك ترك الموظف زميله ومشى دون ان يفعل اي شيء.
    انه الصمت المتواطئ (لا دخل لي) الذي يؤدي الى غياب اي رقابة واطلاق
    الحرية للفاسدين. لذا لا نعود ندهش عندما يسرد لنا كيف عرض عليه موظف
    متحف شراء قطع آثار قديمة. لكنه كياباني لم يستطع ان يصدق كيف ان موظفا
    اختاره وطنه ليحرس آثاره يخونه ويخون شرفه وتاريخه ويبيع آثارا تركها
    اجداده منذ آلاف السنين!

    ويروي على لسان صديق له ياباني وله وجه مبتسم كيف انه لما مر امام منزل
    مسؤول صفعه الحارس ظنا منه انه ربما يضحك عليه. موظف السفارة اليابانية
    قال له: "اشكر ربك انه اكتفى بصفعك"!، يرى في ذلك تواطؤا غير مبرر ولا
    يليق ببعثة اجنبية. واكثر ما يثير دهشة كاتبنا الياباني اعتياده على ان
    رئيس الوزراء الياباني يتغير كل سنتين لمنع اي شكل من اشكال الاستبداد،
    فالحكم الطويل يعلم الحاكم القمع، بينما في البلاد العربية يظل الحاكم
    مدى الحياة! الحاكم العربي يتمتع بامتيازات ما قبل العصور الحديثة
    واستثناءاتها. ومهما كان الفرد استثنائيا فان مهمات قيادة الدولة اوسع
    من اي فرد استثنائي. فالحاكم عنده مهمة اكبر من الانسان العادي بينما
    قدرته محدودة. الفرد الذي يفشل في تحمل مسؤوليته يغير ويحاسب. والحاكم
    مثل اي مواطن آخر، فهناك مساواة فعلية امام القانون ويعطي مثال سجن رئيس
    وزراء ياباني [فوكوئي تاناكا] واعتقاله كأي مواطن ياباني عندما اكتشف
    ضلوعه في فضيحة لوكهيد. لا شيء يحمي الفرد اذا كان مذنبا. ومع ذلك نجد ان
    ابنته الآن عضوة بارزة في البرلمان..[ثم وزيرة
    للخارجية..] ، مما يعني
    انه لم يحل ذنب والدها في وصولها بكفايتها الى ما هي عليه.

    ان اكثر ما اثار دهشته كيف ان الحاكم العربي يخاطب مواطنيه: بيا ابنائي
    وبناتي! الامر الذي يعطيه صفة القداسة وواجب طاعته. وهو بهذا يضع نفسه
    فوق الشعب وفوق النظـام والقانون، ويحل محل الاب ويتخذ صفة الاله الصغير.


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:06 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد تقديم فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الأربعاء أبريل 28, 2010 2:58 pm



    بسم الله الرحمن الرحيم



    تقديم فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين


    تأليف هناء بنت عبد العزيز الصنيع





    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات ولكل أمرؤ ما نوي >صدق رسولنا الكريم


    وتقول مؤلفة الكتاب بارك الله فيها وجعل هذا الكتاب في ميزان حسناتها بأذن الله حرصت في هذا الكتاب علي ذكر أجور بعض الأعمال التي قد يغفل بعض الناس عن أحتسابها عنداللهوهي إشارات لطيفه تضئ بين عمل وأخر ونقول لك لا تنسي الإحتساب


    وقد رأينا أنه لا يوجد كلام أبلغ من كلام مؤلفة الكتاب بارك الله فيها ولذلك سوف نقوم بعرض بعض مقطتفات من هذا الكتاب في حلقات مسلسله حتي يعم الفائده علي الجميع بأذن الله





    عفـــواً


    ما معنى الاحتساب؟





    يجيبك ابن الأثير قائلاً:


    "الاحتساب في الأعمال الصالحة وعند المكروهات هو البدار إلى طلب الأجر وتحصيله بالتسليم والصبر، أو باستعمال أنواع البر والقيام بها على الوجه المرسوم فيها طلباً للثواب المرجو منها"[1].


    فاحتسبي أعمالك اليومية كفعل الطاعات... والصبر على المكروهات... والحركات والسكنات...


    ليحسب ذلك من عملك الصالح...


    إن الاحتساب عمل قلبي، لا محل له في اللسان، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن النية محلها القلب... وأنت عندما تحتسبين الأجر من الله ذلك يعني أنك تطلبينه منه تعالى، والله عز وجل لا يخفى عليه شيء قال الله تعالى: {قُلْ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ
    تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ} (آل عمران:29).


    و العمل لابد فيه من النية... فالتي تحتسب وتنوي بعملها وجه الله فهو لله، والتي تنوي بعملها الدنيا فهو للدنيا فالأمر خطير جداً.. جداً. و"النيات تختلف اختلافاً عظيماً وتتباين تبايناً بعيداً كما بين السماء والأرض، من النساء من نيته في القمة في أعلى شيء، ومن الناس من نيته في القمامة في أخس شيء وأدنى شيء. فإن نويت الله والدار الآخرة في أعمالك الشرعية حصل لك ذلك، وإن نويت الدنيا فقد تحصل وقد لا تحصل.


    قال تعالى: {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ} (الاسراء:18).


    ما قال عجلنا له ما يريد!! بل قال ما نشاء ـ أي لا ما يشاء هو ـ لمن نريد ـ لا لكل إنسان ـ فقيد المعجل والمعجل له.


    إذا من الناس من يعطى ما يريد من الدنيا ومنه من يعطى شيئا منه ومنهم من لا يعطى شيئا أبدا. وهذا معنى قوله تعالى: {عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ} .


    أما قوله تعالى:{وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُوراً}


    (الاسراء:19).



    لابد أن يجني هذا العمل الذي أراد به وجه الله والدار الآخرة"[2]. وهذا يعني أن تحرصي على الأحتساب.


    ولا تنسي كذلك أجر احتساب النية الصالحة الذي لا يضيعه الله أبدا حتى وإن لم تتمكني من أداء العمل الصالح الذي تنوي القيام به!!


    " إن الإنسان إذا نوى العمل الصالح ولكنه حبسه عنه حابس فإنه يكتب له الأجر، أجر ما نوى. أما إذا كان يعمله في حال عدم العذر، أي: لما كان قادرا كان يعمله ثم عجز عنه فيما بعد فإنه يكتب له أجر العمل كاملاً، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحا مقيما"[3].


    فمثلا إذا كان من عادته أن يصلي تطوعا ولكنه منعه مانع،ولم يتمكن منه فإنه يكتب له أجر كاملا.


    أما إذا كان ليس من عادته أن يفعل فإنه يكتب له أجر النية فقط دون أجر العمل.


    ولهذا ذكر النبي عليه الصلاة والسلام فيمن أتاه الله مالا فجعل ينفقه في سبيل الخير وكان رجل فقير يقول لو أن لي مال فلان لعملت فيه عمل فلان، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "فهو بنيته فهما في الأجر ســواء"[4].


    أي سواء في أجر النية أما العمل فإنه لا يُكتب له أجره إلا إن كان من عادته أن يعمله"[5].


    إن تعويدك نفسك على احتساب الأعمال خير على خير... فمن فضل الله ورحمته بعباده أنه ]من كان من نيته عمل الخير، ولكنه اشتغل بعمل آخر أفضل منه، ولا يمكنه الجمع بين الأمرين: فهو أولى أن يكتب له ذلك العمل الذي منعه منه عمل أفضل منه، بل لو اشتغل بنظيره وفضل الله تعالى عظيم[[6].











    [1] - النهاية لأبن الأثير (1/382).



    [2] - ينظر شرح رياض الصالحين لابن عثيمين (1/13).



    [3] - أخرجه البخاري رقم (2996) كتاب الجهاد والسير.



    [4] - أخرجه الترمذي رقم (2325) كتاب الزهد، وقال حسن صحيح.



    [5] - ينظر شرح رياض الصالحين لابن عثيمين



    [6] - ينظر شرح جوامع الأخبار لابن سعدي رحمه الله.








    منقول


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:03 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد فن الذكر والدعاء عند خاتم الأنبياء

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الخميس أبريل 29, 2010 4:54 pm





    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم


    فن الذكر والدعاء

    عند خاتم الأنبياء


    الشيخ محمد الغزالي

    دار الشروق

    ================

    شغفت بسير العباد الصالحين ، وحاولت أن أقبس منها شعاعا أستضيء به
    كنت بقلبي مع موسى في مدين ، وهو يحس لذع الوحشة و الحاجة ويقول : ( رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير ) سورة القصص 24

    و كنت مع عيسى و هو يواجه مساءلة دقيقة و يدفع عن نفسه دعوى الألوهية : ( ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم و كنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم و أنت على كل شيء شهيد) سورة المائدة

    و كنت مع إبراهيم و هو بوادي مكة المجدب يسلم ابنه للقدر المرهوب ، ويسأل الله الأنيس لأهله : ( ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون ) سورة إبراهيم 37

    غير أني انبهرت وتاهت مني نفسي ، و أنا بين يدي النبي الخاتم محمد بن عبد الله ، وهو يدعو ويدعو ، لقد شعرت بأني أمام فن في الدعاء ذاهب في الطول والعرض لم يؤثر مثله عن المصطفين الأخيار على امتداد الأدهار

    و لست في مقام مفاضلة بين أحد من النبيين ، إنها حقيقة علمية رأيت إثباتها في صفحات قلائل ، مشفوعة بالدلائل التي تزدحم حولها

    وقد نقول : أعلى جبل في الأرض جبل كذا في الهند ! وما نقصد النيل من البال الأخرى ، إنه ذكر حقيقة

    قد نقول : أن الشمس أكبر من القمر سبعين ألف ألف مرة ، ليكن ، ذاك تقرير حقيقة

    و في هذا الكتاب سياحة محدودة في جانب شريف من جوانب السيرة ، جلنب الذكر و الدعاء

    ما فيه من توفيق هو محض الفضل الأعلى ، وما قد أخطيء فيه هو رشح نفسي الأمارة بالسوء

    ورجائي أن يقبل ربي هذه الكلمات في ميزان الحسنات ، كما أرجوه – تبارك اسمه – أن يقبل صلواتي على النبي العربي المحمد ، و أن يسعدنا جميعا بشفاعته


    كيف عرفنا محمد بالله ؟

    شاء ربي أن يلهمني ترديد كلمات تنفس عما بي ، فإذا بالكلمات المعبرة في حديث رواه علي بن أبي طالب يصف صلاة النبي الكريم جاء فيه : ( .. و إذا ركع يقول في ركوعه : اللهم لك ركعت و بك آمنت و لك أسلمت ، خشع لك سمعي و بصري و مخي و عظمي و عصبي ، و إذا رفع رأسه من الركوع يقول : سمع الله لمن حمده ، ربنا ولك الحمد ملء السماوات و الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد ، و إذا سجد يقول : اللهم لك سجدت و بك آمنت و لك أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه و صوره وشق فيه سمعه و بصره تبارك الله أحسن الخالقين ) رواه أحمد ومسلم و أبو داود والترمذي
    في هذه المناجاة ترى الألوهية الكاملة والعبودية الكاملة
    بين يدي بديع السماوات و الأرض يجثو عابد ملهم ، فيهمس في ركوعه و سجوده بكلمات تصور ما ينبغي أن ينطق به كل فم تحية لذي الأسماء الحسنى

    إن المسلم الأول – وهذا ترتيب محمد بين النبيين و الصديقيين و الشهداء والصالحين – له فن في الذكر و الشكر والإنابة و الدعاء لم يحفظ مثله لبشر ، لقد كان محمد – صلى الله عليه وسلم – عامر القلب بربه ، عميق الحس بعظمته ، وكان ذلك أساس علاقته بالعباد ورب العباد

    محمد الغزالي


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:00 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد كتاب الكبائر

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الخميس أبريل 29, 2010 4:56 pm





    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم

    كتاب الكبائر

    للإمام شمس الدين الذهبي

    حققه و أخرج أحاديثه

    سعد يوسف أبو عزيز

    دار الفجر للتراث



    مقدمة المحقق

    يعد كتاب الكبائر للحافظ الذهبي ، كتاب غني عن التعريف ، فلا يكاد يخلو منه بيت ، ومادة الكتاب تعد سوطا يقرع القلوب القاسية ، والنفوس البالية ، لتنهض بعد كبوتها ، وتصحو بد غفوتها ، وتستشعر الخطر الذي ينتظرها يوم العرض على ربها : ( يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ) سورة الحاقة 18

    و لم يغفل المصنف رحمه الله أن يذكر في ثنايا التخويف بسعة رحمة الله و فضله ليعيش المسلم بين الخوف والرجاء ، وكما قال الإمام الغزالي : ( لا يقود إلى قرب لرحمن وروح الجنان إلا أزمة الرجاء ، ولا يصد عن نار الجحيم و العذاب الأليم إلا سياط التخويف و سطوات التعنيف ) الإحياء 4-124 بتصرف

    و بالجملة : فالكتاب مهم في بابه ، وقوي في مادته

    ولقد قام الكاتب بعدة أشياء هام في التدقيق في الكتاب من بيان درجات الأحاديث الواردة من حيث الصحة و الضعف و الوضع و التنبيه على بعض الحكايات المروية في الكتاب وبيان بطلانها و كذلك الإسرائيليات ، كما قام بالتخفيف من الهوامش بقدر الجهد و تلا ذلك ترجمة لسيرة الحافظ الذهبي
    رحمه الله تعالى

    ثم تحدث عن معنى الكبائر قائلا: الكبائر هي ما نهى عنه الله ورسوله في الكتاب والسنة و الأثر عن السلف الصالحين ، وقد تضمن الله تعالى في كتابه العزيز لمن اجتنب الكبائر و المحرمات أن يكفر عنه الصغائر من السيئات لقوله تعالى : ( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم و ندخلكم مدخلا كريما ) سورة النساء 31 . فقد تكفل الله تعالى بهذا النص لمن اجتنب الكبائر أن يدخله الجنة ، وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ( الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة ، ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ) حديث صحيح رواه مسلم

    فتعين علينا الفحص عن الكبائر ، ما هي ، لكي يتجنبها المسلمون ، فوجدنا العلماء رحمهم الله تعالى قد اختلفوا فيها ، فقيل هي سبع ، وقال ابن عباس رضي الله عنهما هي إلى السبعين أقرب منها إلى السبع .... و صدق والله ابن عباس
    سعد يوسف أبو عزيز


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:56 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد الباقيات الصالحات البضاعة الرابحة والتجارة التي لا تبور

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الخميس أبريل 29, 2010 4:57 pm





    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم

    الباقيات الصالحات

    البضاعة الرابحة والتجارة التي لا تبور

    جمع وترتيب

    ربيع عبد الرؤوف الزواوي

    عفا الله عنه

    دار الإيمان



    اعلم وفقك الله أن أهم الأعمال الصالحة ما كان فرضا ، فرضه الله تعالى عليك ، لقول الرسول – صلى الله عليه وسلم – فيما يروى عن ربه تبارك وتعالى ( ... وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ... ) رواه البخاري، وهذه الفرائض مثل : الصلوات الخمس ، والزكاة ، و صوم رمضان ، والحج ، وهذا الكتاب سيكون إن شاء الله عرضا سريعا للباقيات الصالحات منها ما هو فرض ، ومنها ما هو مستحب مندوب إليه ، وعلى العاقل أن يبدأ بما كانفرضا ، لما سبق من إشارة النبي ، وعلى كل حال فزاد الفضائل ن أهم الأعمال في هذه الدار ، وعلى الله التوفيق

    أول هذه الباقيات لصالحات
    توحيد الله تعالى

    وهو رأس المهمات ، و أصل الصالحات ، الذي دعت له جميع الرسل عليهم السلام ، من إفراد الله تعالى في ربوبيته و أولهيته و أسائه وصفاته ، و الإيمان بألوهيته تعالى و ربوبيته و أسملئه و صفاته وتوحيده بذلك ، و هو ثلاثة أقسام : توحيد الربوبية ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الأسماء والصفات

    و يكفي التوحيد شرفا قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من لقى الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة ) رواه مسلم ، و يكفي الشرك به شؤما قوله تعالى : ( إن الله لا يغفر أن يشرك به و يغفر ما دون ذلك ما دون ذلك لمن شاء ) و قول نبينا المصطفى : ( من مات و هو يدعو من دون الله ندا دخل النار ) رواه البخاري

    و لابد من تكميل أركان الإيان من الإيمان بالملائكة العباد المكرمين الذين لا يفترون عن طاعة ربهم و وكذلك الإيمان بكتب الله تعالى ، و الإيمان برسل الله تعالى إجمالا و بمحمد صلى الله عليه وسلم على التفصيل ، فإن الله جعل في سنته صلى الله عليه وسلم و هديه كل خير في الدنيا و الآخرة ، وكذلك الإيمان باليوم الآخر و بالقدر

    فاللهم اجعلنا ممن حقق توحيد الله ، و أكمل أركان إيمانه . آمين

    ربيع عبد الرؤوف الزواوي


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:51 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد كتاب الفوائد

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الخميس أبريل 29, 2010 5:00 pm





    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم

    كتاب الفوائد

    الإمام ابن قيم الجوزية

    تحقيق حامد أحمد الطاهر

    دار الفجر للتراث

    ******************

    تتميز الحضارة الإسلامية عن غيره من الحضارات بالحيوية ، والصلاحية لكل زمان ومكان ، ذلك أنها تستند في الحقيقة على مصدرين هامين تنبيثق عنهما بقية الأصول و المصادر لهذه الحضارة ، ( وهما الكتاب والسنة ) وكلاهما وحي منزل من عند الله تعالى الذي خلق لخلق ، وعرف حاجاتهم و مطالبهم فأسبغها في هذين المصدرين العلويين ، ثم عكف علماء مخلصون على إخراج منهج يتسم بالديمومة والحيوية استنادا على الكتاب و السنة ، فأخرجوا لنا تراثا قويا لا زالت الأمة تهتدي بنوره ، وتنهل منه ، و تتعلم على يد العلماء الذي فارقوا الحياة بدنا ، وبقيت كلماتهم تنتظر من يعيدها إلى الحياة ، ويدفق الدماء فيها ، و يخرجها للعالم كله حقيقة ومنهاجا قويما ، ومن أولئك النفر خرج ابن القيم علما و قائدا في هذا المجال ، فلم تتبعثر أفكاره بين الحرفية والظاهرية ، ولم يتفتت جهده بين الثقافات المصطرعة في عصره ، بيد أنه لجأ إلى المنبع
    الصافي يتمسك بكتاب الله وسنته ، ويمتلك الأدوات المعرفية جيدا فجاءت كتاباته سهلة الروي ، ممتعة في سطورها ، لا يجد المسلم منها صعوبة الفهم ولا عسر القراءة ن ولا إفراط المغاليين ، ولا تفريط المترخصين ، فالرجل صاحب منهج ثقافي و تربوي ، وعلما من أعلام أهل السنة والجماعة ، والكتاب هو متناثرات و متفرقات من فوائد شتى جمعها ابن القيم من خلال قراءات واعية ، ونظرات عميقة ، يدور ول الآيات ليستخرج منها فوائد روحية جليلة ، و أحكام تصلح لهدي النفوس ، و إصلاح القلوب ، وراح يفيد خواطره بقلمه فجعلها صيدا ثمينا يستفيد به من جاء من بعده وجاء عملنا في هذا الكتاب كالآتي :
    1- تخريج الآيات والأحاديث و تحقيقها ، وبيان درجتها من الصحة و الضعف
    2- - شرح بعض الألفاظ التي قد تلتبس على الأفهام
    3- تقديم ترجمة بسيطة لبعض الأعلام المذكورين
    4- التعقيب على بعض ما جاء به ابن القيم ، في حدود ضيقة للغاية

    و إنا لنسأل الله القبول ، ولعفو من الذلة والتقصير ، والنفع بما قدمناه للمسلمين في هذا الكتاب .. آمين

    حامد أحمد الطاهر

    ***********************************************


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:49 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد الأذكار للإمام النووي

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الخميس أبريل 29, 2010 5:03 pm



    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم

    الأذكار

    للإمام النووي

    تحقيق د. حامد أحمد الطاهر

    دار الفجر للتراث


    لا حياة للقلب ، و لا صلاح للنفس إلا بدوام الصلة بخالقها و مولاها عز وجل سرا و جهرا ، وليلا ونهارا ، وفي السراء و الضراء ، ذلك أن الذكر هو عنوان المؤمنين ، ودليل الإيمان ، من أجل هذا كان حال الصحابة بعد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – هو الذكر الدائم غير المنقطع في الإقامة و الظعنة ، والحل والترحال ، والصحة والمرض ، والغدو والرواح، فما من شكعندهم أن الذكر هو المظهر الأسمى و الأسنى للعبودية الحقة للعبودية الحقة لله عز وجل ، ولا يعني هذا إلا أن الذكر هو سبب رئيسي – بل هو الأوحد – في تخلص القلوب من بلابلها و همومها ، وقلقها و أرقها ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) ولا يخفى على من خاف أن الذكر هو قوة القلوب المؤمنة التي لا تحيا إلا به ، فلا عافية بلا ذكر و إن صحت الأبدان ، ولا إيمان بلا ذكر ، حتى صرخ صارخ الإيمان : أهل البلاء هم أهل الغفلة عن الله ، و أهل العافية هم أهل ذكر الله و لو سقمت الأبدان واعتلت

    وقد حرص علماء الإسلام خاصة المحدثون منهم على تصنيف كتب الذكر و أحواله و أوقاته ، وجاء كتاب ( الأذكار النووية ) التي بين يدينا لتكون علامة جامعة لكل ما سبق ، و لكل ما لحق فالكتاب جمع كل ما سبقه ، فلم يستطع من جاء بعده بلإتيان بجديد فجنحوا إلى تحقيقه و شرحه و تخريجه ، و هكذا ما كتب النووي كتابا إلا وفقه الله عز وجل و كتب له الرواج ، فالله الله يا نووي . وقد جاء عملنا في هذا لكتاب إكمالا للفائدة و إتماما لها

    ومن الكتاب انتقيت لكم جزء من:

    باب مختصر في أحرف مما جاء في فضل الذكر غير مقيد بوقت

    قال الله تعالى : ( و لذكر الله أكبر ) سورة العنكبوت 45 ، و قال تعالى : ( يسبحون الليل والنهار لا يفترون ) سورة الأنبياء 20

    وقال رسول الله – صلى اله عليه وسلم – ( مثل الذي يذكر ربه و الذي لا يذكره ، مثل الحي والميت ) رواه البخاري


    د. حامد أحمد الطاهر

    ثم يبدأ الإمام النووي الأذكار بباب ما يقال عند الاستيقاظ من النوم ثم يتنقل حتى نهاية يوم الفرد منا ، وتتوالى الأبواب الخاصة بالأذكار و باب للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، والحق يقال أن بيوتنا قد امتلأت بكتيبات صغيرة مهمة عن الأذكار و الأدعية إلا أن كتاب الإمام النووي يعد جامع شامل و مرجع هام للأذكار و الآداب و الدعوات
    و أذكار الحج والصلاة و ما إلى ذلك ..


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:47 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد إرشاد السالكين إلى أخطاء المصلين

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الخميس أبريل 29, 2010 5:04 pm




    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت لكم

    إرشاد السالكين إلى

    أخطاء المصلين

    جمع وترتيب

    محمود المصري

    أبو عمار

    دار التقوى




    إن الصلاة عماد الدين ، و عصام اليقين ، ورأس القربات ، وغرة الطاعات ( الإحياء للإمام الغزالي) و هي أول فريضة بعد الإخلاص و التوحيد .. قال تعالى : ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء و يقيموا الصلاة و يؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة ) سورة البينة 5

    و عن ابن عمر أن سول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : ( أمرت أن أقاتل الناس تى يشهدوا أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله ، ويقيموا الصلاة و يؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم و أموالهم ، إلا بحقها و حسابهم على الله ) البخاري

    بل لقد افترضها الله – جل وعلا – على جميع الأنبياء – صلوات ربي وسلامه عليهم ،فأخبر الق – جل جلاله – أن الأنبياء كانوا يفزعون إلى الصلاة يعبدون الله وحده و يتقربون إليها ، وكان النبي يأخذ البيعة على إقامتها ، وجعلها من أعمدة هذا الدين التي لا يقوم الدين إلا بها ، بل جعل النبي الصلاة في أول وقتها من أحب الأعمال إلى الله ، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة من أعمال الجوارح ، وجعلها الله – جل وعلا – من الأسباب التي يكفر الله بها الذنوب والخطايا ، بل لقد مدح الله المصلين و جعلهم من أهل الفردوس الأعلى ، بل إن من عظم قدر الصلاة أن النار لا تأكل آثار السجود من أهلها إذا دخلوها بذنوبهم ، ومن أجل ذلك كانت الصلاة آخر وصية من النبي لأمته من بعده، ومن أجل ذلك كله لابد لنا من وقفة صادقة مع الصلاة و أحوال المصلين ، فلقد كان الرعيل الأول يحرصون كل الحرص على أن يأتوا بالصلاة على الوجه الذي جاء به الحبيب صلى الله عليه وسلم ، و مع توالي الأيام والليالي ابتدعت الأمة الإسلامية – إلا من رحم الله – كثيرا من مصدر النور والهدى ، فابتدعت في الصلاة كثيرا من البدع ( ولا حول ولا قوة إلا بالله) فكان لزاما علينا أن نصحح تلك المفاهيم ، و أن نزيل تلك المخالفات من خلال توضيح البدع التي ظهرت و تذكير المسلمين بالسنن التي هجرت

    كتبه الفقير إلى عفو ربه

    محمود المصري

    أبو عمار


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:46 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد أمة اقرأ ..متى ستقرأ؟؟

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في السبت مايو 01, 2010 4:04 pm



    أمة اقرأ ..متى ستقرأ؟؟

    الحمد لله الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على نبينا محمد _صلى الله عليه وسلم_، وبعد:
    إن المتأمل في واقع أمتنا العربية والإسلامية وما يحفل به من أدواء يلمس أول ما يلمس تفشي الأمية في قطاع كبير من شعوبنا؛ مع أن ديننا الإسلامي الحنيف هو دين العلم والمعرفة، وأول ما نزل من القرآن الكريم على الرسول _صلى الله عليه وسلم_ المبعوث رحمة للعالمين قوله _تعالى_: "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ" (العلق:1- 5).


    ولا شك أن تلقي سلفنا الصالح من الصحابة الكرام والتابعين ومن تبعهم بإحسان لتلك الآيات كان تلقياً بالأخذ بأسباب العلم والتعلم، ومن هنا كنا أمة العلم والعرفان، فسادت أمتنا الدنيا. إلا أنه كلما بعدت هذه الأمة عن مشكاة النبوة أدى ذلك إلى انحرافها عن الصراط المستقيم مما ينشأ عنه ضعفها، وتداعي أعدائها عليها حتى بلغ الجهل من أمتنا مبلغه فأسقطها في الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق حتى صرنا أمة تابعة لا متبوعة.
    والحالة الثقافية أصبحت من أسوأ ما يكون لانتشار الأمية واضمحلال المؤسسات التعليمية، وضعف الموجود منها مما أدى إلى الانهزامية أمام أعدائنا واتباعهم حذو القذة بالقذة، وهذا ما قاله المفكر المسلم عبد الرحمن بن خلدون في مقدمته الشهيرة: "المغلوب مولع أبداً بتقليد الغالب".


    ولا شك أن القراءة هي عنوان الحضارة، ودلالة بارزة على أي مجتمع متحضر، ولكننا نصاب بالخيبة حينما نقرأ ما ذكرته منظمة مختصة هي (اليونسكو) في تقرير لها عن القراءة في الوطن العربي؛ حيث جاء في التقرير: "المواطن العربي يقرأ (6) دقائق في السنة، وفي الوطن العربي يصدر كتاب لكل (350) ألف مواطن؛ بينما يصدر كتاب لكل (15) ألف مواطن في أوروبا، كما أن كل دور النشر العربية تستوعب من الورق ما تستهلكه دار نشر فرنسية واحدة هي (باليمار)".
    ونعتقد أن التقرير فيه مبالغة واضحة في دعوى أن المواطن العربي لا يقرأ إلا (6) دقائق في السنة؛ لأن أمتنا بغض النظر عما ينتشر فيها من (الأمية) إلا أن القراءة فيها ليست من الضعف حتى تصل إلى تلك النسبة المتدنية؛ إلا إن كانت الدراسة على عينة عشوائية؛ فقد يكون لذلك نوع من الصحة، لكن ذلك له جانب آخر مقبول، وهو في نظري تسليط الضوء على ظاهرة بارزة في مجتمعاتنا، وهي ضعف القراءة في كتب العلم والمعارف الكثيرة لا سيما بعد ا نتشار وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة آلياً التي شغلت الكثير من الناس عن القراءات الجادة ولا سيما وسيلة (الإنترنت) التي يغلب عليها الأخبار والإثارة والحوارات، مع أن هناك إمكانية الاستفادة منه بشكل أكثر فاعلية.


    وقد يكابر بعضهم بأن اتهام فئات منا بعدم القراءة هو تحامل لا سيما بعدما أُثر عن وزير الدفاع الصهيوني (دايان) أن العرب لا يقرؤون لكونه نشر خطة عسكرية هزم بها العرب فيما بعد، وعندما سئل: ألم تخش كشف الخطة؟ قال: "إن العرب لا يقرؤون)، وكلامه هذا والحال ما ذكر صحيح، ولا تجدي المكابرة عن هذه الكارثة.
    ولا يغيب عن الذهن ظاهرة انهماك فئات من الناس في مجتمعاتنا بالانكباب على قراءة المواضيع السطحية والتافهة أمثال قراءة الشؤون الرياضية والمسائل الفنية، وصدق من قال: "على قدر أهل العزم تأتي العزائم"، وأحسب أن هذه الظاهرة من أسباب ضعف الأمة؛ لأن هذا مظهر من مظاهر ضعفها.


    تلك الحال التي لا تسر؛ بينما العلم هو الذي يحقق صحة المجتمع ليكون متوازناً وسوياً، فلا يعتريه انحراف عن الجادة، ومن هذا المنطلق جاء القول المأثور: "من عمل بما علم أورثه الله علم ما لا يعلم"، ولا شك أن الأمية وصمة عار علينا معشر المسلمين ونحن الذين حث ديننا على العلم والتعلم، ومن هنا عد القرآن الكريم أن الأمية ليست أمية القراءة والكتابة فحسب، بل أمية الأفكار، يقول الله _تعالى_: "وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ" (البقرة: من الآية78) أي: لا يعلمون الكتاب إلا تلاوة فقط على أحد وجوه التفسير، ونقل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ابن عباس وقتادة عن الآية "وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ..." أي: غير عارفين بمعاني الكتاب يعلمونها حفظاً وتلاوة بلا فهم ولا يدرون ما فيه، وقوله: "إِلَّا أَمَانِيَّ" أي: تلاوة بلا فهم لا يعلمون فقه الكتاب إنما يقتصرون على ما يسمعون بشكل عام.


    فلماذا لا نقرأ؟ ولماذا لا نداوم على القراءة؟ مع ما لها من فوائد شتى ذكرها أحد الباحثين، ويمكن إجمالها في الآتي:
    1- أن القراءة مع شقيقتها الكتابة هما مفتاح العلم.
    2- أنها الأسلوب الأمثل لمعرفة الله _سبحانه وتعالى_، وعبادته وطاعته، ومعرفة الإسلام بالأدلة.
    3- أنها من أقوى الأسباب لعمارة الأرض والوصول إلى العلوم النافعة المؤدية لذلك.
    4- تعرف القارئ على أخبار الأمم الماضية، والاستفادة من أخبارهم وأحوالهم.
    5- تطلعك على اكتساب المهارات ومعرفة الأساليب النافعة.
    6- أنها سبب لمعرفة ما ينفع الإنسان وما يضره من العلوم والفنون.


    7- أنها تعرفك وتدلك على اكتساب الأخلاق الحميدة، والصفات النبيلة، والسلوك المستقيم.
    8- ينال القارئ بفضلها الأجر والمثوبة لما فيها من العلم النافع والعلم الصالح.
    9- أنها سبب لرفعة الإنسان للمقامات العليا، وصدق الله العظيم: "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ" (المجادلة: من الآية11).
    10- أنها تعرفك على مكائد الأعداء، وتدلك على حقيقة الفِرَق المنحرفة لتعرفها فتجتنبها.
    11- أنها سبب للأنس والترويح عن النفس.
    12- أنها أسلوب أمثل لقضاء وقت الفراغ بما يعود على القارئ بالنفع والفائدة.


    فإذا كانت هذه هي فوائد القراءة ، فلماذا لا نقرأ ولا تكون هذه العادة السليمة ديدناً لنا. لا شك أن هناك معوقات تدعو إلى النفور عن القراءة ، فما أسباب ذلك؟
    لا شك أن لذلك أسباباً تُجمَل فيما يلي:
    1- عدم معرفة قيمة القراءة وفضلها؛ فإن الإنسان عدو ما جهل.
    2- عدم وجود القرين الجيد المحب للقراءة، والذي يشجع عليها.
    3- الانشغال بالغث عن السمين بقراءة الصحف والمجلات التافهة.
    4- غلاء أسعار الكتب، وعدم وجود مكتبات تجارية لهذا الغرض في بعض القرى والهجر.
    5- عدم معرفة الأسلوب الأمثل للبدء بالقراءة؛ فربما يقرأ في كتاب ذي أسلوب عالٍ فينصدم القارئ من القراءة لأول وهلة.



    لماذا ينصدم القارئ بما يقرأ؟

    وذلك لما يلي:
    1- قراءة الكتب المتخصصة صعبة الفهم.
    2- الاطلاع على الموسوعات ذات المجلدات المتعددة.
    3- ضعف اللغة العربية لدى القارئ، ومن ثم عدم فهم الأساليب الراقية.
    4- عدم فهم بعض المصطلحات التي قد يتناولها الكُتّاب فيما يكتبون.
    5- عدم التركيز أثناء القراءة مما لا يساعد على الفهم والاستيعاب.
    6- دنو الهمة، وضعف الطموح، فلا يفكر إلا بأكله وشربه.
    قد هيؤوك لأمر لو فطنتَ له فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل
    7- الانشغال بالملهيات من وسائل الإعلام، وخاصة المسموعة والمرئية.


    8- الانشغال بأنشطة أخرى رياضية أو مهنية.
    9- الافتقار إلى الخبرة في اختيار الكتاب المناسب للبداية.


    كيف تقرأ وتعتاد القراءة؟
    كثير من الناس لا يعرفون كيف يقرؤون، وهذا لا يتوقف على مدى تذوقهم أو تعلمهم أو حتى معرفة المادة التي يقرؤونها، إنما يتوقف ذلك أساساً على الأسلوب الذي يتناول به القارئ أي كتاب يقع بين يديه، سواء كان كتاباً تاريخياً، أو عملاً فكرياً، أو رواية طويلة، أو ديوان شعر... فأكثر الناس يتناولون الكتاب وعقولهم غير مهيأة له، فهم يعجزون عن أن يضعوا أنفسهم مكان الكاتب، ولا يملكون الصبر على أن يتركوا الكاتب يستكمل أقواله، وسرعان ما يعبرون عن سخطهم وغضبهم بقولهم: إن هذه كتابة قديمة جامدة، أو هذا هراء المولعين بالجديد، وهم في هذا يشبهون رجلاً جاهلاً أعطي يوماً كتاباً يناقش بعض النظريات الاقتصادية، ولكنه أعاده، وهو يقول: "لن أقرأ هذا الكتاب؛ لأن أي كتابة ضد هذه النظريات تغضبني" ولا يعني مثل هؤلاء القراء ما إذا كان الكاتب قد أوضح الغرض من كتابته في لغة سليمة أم لا؟ فما دام هو لم يساير المبادئ أو الأفكار التي يعتنقونها، سواء كانت قديمة أو حديثة فهو كاتب تافه لا قيمة له، بينما تكون موهبة الكاتب ذات قيمة فعلاً، أما موهبة القارئ في هذه الحالة فهي التي تحتاج حقاً إلى وضوح، لماذا؟


    ربما لأن قراء اليوم قليلو الاحتمال، نافدو الصبر لا يملكون قوة الخيال، والمقصود بالخيال هو (النشاط الذهني) وليس الخيال العاطفي؛ فذلك هو الذي يهيئ للقارئ أن يضع نفسه كلية مكان العقول والقلوب الأخرى يكتشف فيها الحب والتعاطف لا البغض والكراهية، وكثير من القراء يبدؤون القراءة وفي أذهانهم حكم مسبق مما يجعلهم يتحاملون أو يتحيزون ضد ما يقرؤون، فبدلاً من أن يسألوا أنفسهم: ما الذي يقوله هذا الكتاب؟ إذا بهم يتساءلون: ما رأيي في هذا الكتاب؟ والمفروض أن يقول القارئ لنفسه: لعل الكاتب ذو موهبة فنية، أو لعله كاتب فاشل؛ ومع ذلك فإني سأقرؤه وكأنه أول كتاب تم تأليفه، وبانتهاء قراءته يصل فيه إلى رأي محدد،


    وأحياناً يتأثر القارئ بصورة الغلاف، أو باسم المؤلف، أو بطريقة الطباعة، أو بنوع الورق، أو بحجم الكتاب، وكل هذا لا يهم؛ فالمهم هو أن يضع القارئ نصب عينيه ما جاء في الكتاب من أفكار وأساليب، وألا يتأثر بأي شيء غيرها. ويجب أن يستكشف القارئ بنفسه ما يعتبره طيباً أو سيئاً في الكتاب دون التقيد بخلفية معينة، ودون مشايعة لكاتب بعينه على حساب كاتب آخر كما يفعل كثير من نقاد اليوم.
    فإذا كان هناك من لا يعرفون كيف يقرؤون فيجب أن نرشدهم ونوضح لهم الطريق، ونهيئ لهم السبل حتى يمكنهم القراءة بعقول مفتوحة.
    من كل ما سبق تتضح لنا القراءة الحقة، والقراءة الراسخة، والقراءة المتفتحة التي تصل بنا في الأخير إلى ما يريده المؤلف؛ فإن نجح في إيصال المعنى لنا كان ناجحاً، والعكس بالعكس.




    ماذا نريد من القراءة؟
    لم تعد القراءة هي مجرد فك الحرف كما يقال، فلقد تطور مفهومها من ذلك المعنى البسيط السهل، والمتمثل في التعرف على الحروف والكلمات والنطق بها نطقاً صحيحاً إلى العملية التعليمية المعقدة التي تشمل الإدراك والتذكر والاستنتاج والربط ثم التحليل والمناقشة، والقراءة الناقدة تحتاج إلى إمعان النظر في المقروء، ومزيد من الانتباه والدقة.
    أما القراءة المقصودة في هذا المقام فهي قراءة الرموز التي يتلقاها القارئ عن طريق عينيه أو عن طريق ملامسة أصابعه للرموز الممثلة للحروف والكلمات – بالنسبة لمكفوفي البصر – وتختزن المعارف والمعلومات في بطون الكتب، والتي ما تزال أداة رئيسة لاكتساب المعرفة والاتصال بالآخرين، باعتبارها وسيلة للرقي والتقدم.


    ولأهمية القراءة يلزم كل مسلم الانكباب والاستمرار عليها، ومن العجب أن يضرب المثل اليوم بغير المسلمين في حب القراءة، واستعمال الوقت في القراءة سواء في الحدائق العامة، أو وهم راكبون في الحافلات وغيرها، بينما سلفنا الصالح قد فاقوا في هذا المجال كل الأمم قاطبة، وضربوا أروع الأمثلة في هذا الباب، لكن مشكلتنا أننا نجهل حال سلفنا، ونستشهد بغيرهم، وفاقد الشيء – كما قيل – لا يعطيه. ولكننا لو راجعنا أمهات الكتب في تراثنا الإسلامي لوجدنا العجب العجاب، ومن ذلك ما يلي:

    1- كان الخطيب البغدادي (392هـ - 463هـ) يمشي وفي يده جزء يطالعه.


    2- كان أبو بكر الخياط النحوي يدرس في جميع أوقاته حتى في الطريق، وكان ربما سقط في جرف، أو خبطته دابة وهو يقرأ.
    3- ويقال عن الجاحظ الأديب المعروف: "إنه لم يقع كتاب في يده قط إلا استوفى قراءته حتى إنه كان يكتري دكاكين الكتبيين ويبيت فيها للمطالعة".
    4- كان الفيروزبادي صاحب معجم (لسان العرب) قد اشترى بخمسين ألف مثقال من ذهب كتباً، وكان لا يسافر إلا وبصحبته منها عدة أحمال، ويخرج أكثرها في كل منزل، فينظر فيها، ثم يعيدها إذا ارتحل.
    فما أحوجنا للاقتداء بسلفنا الصالح في حب القراءة، واختيار الصالح منها، واستغلال أوقاتنا بالنافع المفيد، وصدق الشاعر:



    أعزُّ مكانٍ في الدُّنيا سَرْجُ سابِحٍ وخيرُ جليسٍ في الأنامِ كتابُ


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:44 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد القراءة المدرسية بالإكراه.. هل قتلت القراءة الثقافية بالهواية؟

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في السبت مايو 01, 2010 4:06 pm




    القراءة المدرسية بالإكراه.. هل قتلت القراءة الثقافية بالهواية؟





    مجلة المجتمع 19/07/2004




    القاهرة : محمود خليل
    حين سئل أحد المفكرين لماذا تقرأ؟ قال: أقرأ لأنني اكتشفت أن حياة واحدة لا تكفيني.. فالكتاب هو ذلك للعالم المحشود بين يدي قارئه، وهو الدعامة الرئيسة للثقافة، والنافذة الأولى للمعرفة.
    أمة "اقرأ" غدت في عمومها "لا تقرأ" بل أصبح ترغيب الطفل في القراءة وتشجيعه عليها من أكبر المتاعب الأسرية.. والهموم الوالدية.. وغدا الشباب يكتفون بالوسائط الثقافية التي تحمل "المتعة" أكثر مما تحمل المنفعة.. وقضيتنا ذات أبعاد وشُعب.. تحمل الكثير من الأخطار التي تقول لنا: إن أمة لا تقرأ ستغدو تاريخياً بلا مستقبل.
    وحول هذه القضية يقول الكاتب عبدالتواب يوسف: قد سئلت طفلة يوماً إذا كانت تفضل التليفزيون أم الراديو؟ فقالت: إنها تفضل الراديو.. لأن صوره أفضل من التلفزيون.. أي أن الطفل لابد أن يتشكل خياله الصحيح أولاً.. وهذا الخيال لا ينمو فجأة.. إنما يتشيأ أولاً من الكلمات المسموعة ثم تشكيل الصور الذهنية غير الصحيحة ثم الكلمة المقروءة التي تتدخل إلى حد بعيد في تصحيح هذه الصور الذهنية.. ومن ثم فعلينا أن نعلم أن الكلمة هي النافذة الصحيحة للتصور الذهني الصحيح.. وهي رحلة صعبة أن نأخذ بأيدي أولادنا إلى القراءة.. ولكنها مفتاح الجمال والثقافة والتربية وتكوين المهارات المعرفية.. التي تجعل الطفل يمارسها بعد ذلك بقبول واقتناع واستمتاع.. وحرص على المتابعة، لأنك أعطيته كلمة السر التي تفتح له كنز المعرفة الذي يهوى أن يأتيه كل حين ليعرف أسراره وأخباره، ويكتشف فيه المنعش والمدهش.
    ويضيف أ. عبدالتواب يوسف: قبل أن ننادي بالقراءة، أو ننعي أمة لا تقرأ، لابد أن نتفق على منهجية قومية وأسرية لتيسير القراءة على الطفل، وهي متعددة وكثيرة.. وأهمها عنصران: هما: تيسير سعر الكتاب.. وذلك ميسور بانتشار المكتبات العامة.. فمن المعلوم أن كل قارئ للكتاب ليس مشترياً له.. وكم من قارئ يود شراء الكتاب فيحجزه عنه سعره.. بل ومع تردد الطفل على المكتبة، تنمو لديه ملكة التربية المكتبية ويترقى لديه فن التعامل مع الكتاب اطلاعاً واستعارة، وفي المكتبة سيجد ما لم يكن يحلم به أو يستطيعه في يوم ما.
    والعنصر الثاني لتيسير القراءة هو: مادة الكتاب وتقريبها له. وأقصد بمادة الكتاب عنوانه ولغته وصياغته وطباعته وإخراجه.. وأقصد بتعريب هذه المادة.. إدراك الأسرة الفنية التربية ومهارة غرس العادات في الأولاد.. وعلى رأسها عادة القراءة.. ولا يجب أن نكتفي بالقراءة المدرسية.. فهي قراءة للتعليم وليست للتثقيف.
    بينما يرى د. عبدالعظيم المطعني الأستاذ بجامعة الأزهر، أن التعلق المبكر والمستمر بالقراءة يجب أن يبدأ أولاً بين الطفل وكتاب الله.. لتكسب هذه العادة قدسية العبادة، ولنتعلم من خلالها التفرقة بين القراءة العابثة من القراءة النافعة.. وأعتقد أن أهم أسباب تبغيض القراءة لدى الأطفال.. هذه النظم التعليمية الفاشلة التي جعلت من الطفل حمالاً للحقائب ذهاباً وإياباً، وطاردته بمناهج تقوم على التعبئة والتفريغ، ولا تقوم على استبقاء العلم المفيد المتنامي معه بمرور سني دراسته وتعليمه، كما أنها لا تدع له فرصة للقراءة الحرة أو التثقيف الذاتي، إلى جانب وسائل الإعلام التي بددت اهتمامات الأطفال وجعلت منهم كائنات استهلاكية غير عاقلة، وعبأتهم بالعبث وهدمت من أنظارهم القدوة وأضاعت منهم الأسوة.. وكل هذه الآفات يمكن تلافيها إلي حد بعيد.. بالربط المبكر بين الطفل (النظيف الروح والعقل والوجدان) والقرآن.. هذا من الناحية التربوية.. وفوقها تكون بركة القرآن ونوره وهداه.
    وهذ دعوة أن يستغل المسؤولون في بلادنا وسائل الإعلام الحديثة في هذا "البناء العظيم".. بناء الإنسان.
    وبشأن تكامل وسائل النمو.. يؤكد العلماء أن القراءة تساعد الطفل في عمليات النمو.. خاصة النمو الاجتماعي والعاطفي والإدراكي والجسمي؛ حيث يرى أستاذ ورئيس قسم الإعلام وثقافة الطفل بجامعة عين شمس الدكتور محمد معوض أن العناية بإكساب الطفل مهارات القراءة، لا يجب أن تقل أبداً عن عنايتنا بتعليمه بقية المهارات الحركية واللغوية.. لأن القراءة هي المهارة التي يستطيع بها الإنسان أن يتصل بغيره من الناس الذين تفصل بينهم وبيننا المسافات التاريخية والجغرافية، ومع إتقان الطفل لمهارات القراءة تأتي مهارات الفهم والإدراك، وتكوين الاهتمامات والميول التي تلعب أهم الأدوار في تكوين الشخصية وبناء وإدراك وتقبل الذات.. وبالتالي فإن حل هذه القضية لابد أن يبدأ من فهمنا لكلمة "اقرأ" التي بدأ بها ربنا وحيه الكريم وافتتح بها كتابه المبين.. فهي تعني "اقرأ" على غيرك لتصوب ما تقرأ واقرأ لغيرك لتتعلم وتعلم، واقرأ ما مضى لتعتبر، واقرأ ما هو آت لتزدجر، واقرأ كون ربك لتتفكر، و"اقرأ" و"اقرأ".. إلخ.. إذاً علينا أن نبدأ بتيسير عملية القراءة للقراءة على الطفل وله أولاً..
    وعلينا أن ندرك أن هذه العلاقة بين الطفل والكتاب لا تقوم على القسر والجبر والإكراه أبداً.. فالحكمة تقول: "تستطيع أن تكسر عنقي على حوض الماء، ولكنك لا تستطيع أن تدخل الماء إلى جوفي" ومن ثم فعلينا كآباء ومربين وعلماء.. أن ندرك حافز التشجيع، والتحبيب وأهمية التشويق.. لتبدأ العلاقة الصحية المنشودة.. وهذه مشكلة أمة.. وليست مشكلة أسرة أو أفراد فحسب.. وإن أمة لا تقرأ أجيالها معناها.. قافلة تسير نحو الموت.
    وعن الخلل المنهجي الدراسي.. ترى الكاتبة الأدبية نعم الباز المختصة بالطفولة والأطفال.. أن ثمة خللاً تربوياً يقوم على ترتيب المواد الدراسية المقررة على الأولاد طبقاً لأهميتها وتأثيرها.. إلا أنهم غالباً ما يتفقون على أن القراءة يجب أن تأتي في مؤخرة المواد الدراسية، أو تلحق باليوم الدراسي عبثاً.. إذا تبقى لها وقت ما..!!
    في حين أنني أرى أن اليوم يجب أن يبدأ بحصة القراءة.. لأنها ستفتح المسام المعرفية للتلاميذ، وتوسع إدراكهم العقلي، وتنعش ذاكرتهم، وتحرك فضولهم المعرفي.
    كما أن الميول القرائية الأولى لدى الطفل تتكون لديه بشكل خاص مرتبطة بالجو العام الذي نبتت فيه هذه الميول سواء كان في جو الأسرة أو الآباء أم المعلمين أو أمناء المكتبات.. والأطفال الذين تتكون لديهم خبرات سعيدة مع الكتب منذ أعمارهم الأولى.. تنشأ لديهم الرغبة في القراءة قبل المدرسة بوقت طويل.. وعلينا ألا نترك أولادنا لثقافة "الفرجة" بحجة إمتاعهم، أو بدافع التخلص منهم.. لأن ثقافة الصوت والصورة كادت تقتل صوت الكتاب وصورة في أعين أبنائنا.


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:38 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد من آفات القراء

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في السبت مايو 01, 2010 4:08 pm





    من آفات القراء

    اشتهر عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي صاحب الكتاب العظيم : ( الجرح والتعديل ) بملازمته لوالده ، وكثرة أخذه عنه ، وكان يقول : " ربما كان يأكل وأقرأ عليه ، ويمشي وأقرأ عليه ، ويدخل الخلاء وأقرأ عليه ، ويدخل البيت في طلب شيء وأقرا عليه " ( سير أعلام النبلاء 13/251 )
    إن القراءة هي إحدى الوسائل المهمة لاكتساب العلوم المختلفة ، والاستفادة من منجزات المتقدمين والمتأخرين وخبراتهم . وهي أمر حيوي يصعب الاستغناء عنه لمن يريد التعلم ، وحاجة ملحة لا تقل أهميتها عن أهمية الطعام والشراب ، ولا يتقدم الأفراد - فضلا عن الأمم والحضارات - بدون القراءة ، فبالقراءة تحيا العقول ، وتستنير الأفئدة ، ويستقيم الفكر .
    والقراء المنهجيون هم - في الغالب - النخبة المتميزة ، والصفوة المؤثرة في التكوين الفكري والبناء الثقافي والمعرفي للأمة ، ولهذا كانت العناية بالقراءة عناية بروح الأمة وقلبها الحي النابض القادر على البناء والعطاء .
    والقراءة ملكة وفن لا يجيده كل أحد ؛ فكم من القراء الذين يبذلون أوقاتا طويلة في القراءة ؛ ومع ذلك فإن حصيلتهم وإفادتهم منها قليل جدا ..!
    وسأذكر - مستعينا بالله - بعض الآفات التي قد تعرض لبعض القراء خاصة في بداية سلوكهم لهذا السبيل :
    الآفة الأولى : قلة الصبر على القراءة والمطالعة :
    وهذه آفة قديمة ازدادت في عصرنا هذا خصوصا مع كثرة الصوارف والمشغلات الأخرى ؛ حيث أصبح كثير من القراء لا يقوى على مداومة القراءة ، ويفتقد الأناة وطول النفس ، ولا يملك الجلد على المطالعة والبحث والنظر في بطون الكتب وكنوز العلم والمعرفة ، وحينما يبدأ القارئ بالاطلاع على الكتاب سرعان ما يضعه جانبا وينشغل بأمر آخر .
    إن الساحة الفكرية اليوم تعاني من خلل ظاهر في بناء ملكة القراءة ، وها أنت ترى كثيرا ممن يدخلون في ( زمرة المثقفين ! ) من أصحاب الشهادات الجامعية ، بل حتى أصحاب الشهادات العليا ، ومع ذلك تفاجأ بأن كثيرا منهم ربما يعجز عن إتمام كتاب واحد خارج تخصصه ..!
    إننا نعاني من أزمة حادة في عزوف كثير من المثقفين - فضلا عن العامة - عن القراءة والبحث ، مما أدى إلى اضطراب في التفكير العام ، وسطحية مفرطة في كثير من الرؤى ، وضحالة عليمة حجبت منافذ البصيرة .
    وترويض النفس وتربيتها وقسرها على القراءة من أنجح السبل لبناء تلك الخلة الكريمة ، خاصة عند نعومة الأظفار وبداية الطلب . وقد يعجز المرء في البداية أو يصيبه السآمة والملل ، ولكنه بطول النفس وسعة الصدر والعزيمة الجادة سوف يكتسب بإذن الله - تعالى - هذه الملكة حتى تصبح ملازمة له لا يقوى على فراقها ، ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما العلم بالتعلم " السلسلة الصحيحة 1/605 ، وتكوين هذه العادة وغرسها في النفس من أولى ما يجب الاعتناء به لدى القراء والمربين .
    ولست أدري كيف نروم - معاشر الدعاة - العزة والتمكين ، ونتطلع إلى تغيير مسار التاريخ ، وهممنا تتاقصر عن الانكباب على كتب العلم والمعرفة ، ونرضى بالقليل من المعلومات العائمة المفككة التي نحصل عليها من هنا وهناك ..؟!
    وانظر إلى تلك المزية الجليلة التي تسنمها أسلافنا في هذا الباب ، فهذا هو مثلا الحسن اللؤلؤي يقول : " لقد غبرت لي أربعون عاما ما قمت ولا نمت إلا والكتاب على صدري " ( جامع بيان العلم وفضله 2/1231 ) ، وحدث ابن القيم فقال : " أعرف من أصابه مرض من صداع وحمى ، وكان الكتاب عند رأسه ، فإذا وجد إفاقة قرأ فيه ، فإذا غلب عليه وضعه " ( روضة المحبين ص 70 ) .
    الآفة الثانية : ضعف التركيز :
    كثير من القراء يقرأ بعينيه فقط ، ولا يقرأ بفكره ، ولا يستجمع قدراتها العقلية في التفهم والبحث . وربما جال القارئ بعقله يمينا ويسارا ، وطافت بخاطره ألوان من الهموم والمشاغل ، ثم يفاجأ بأنه قضى وقتا طويلا لم يخرج فيه بمادة علمية تستحق الذكر .
    وبعض القراء يبدأ بهمة ونشاط وتركيز ، ولكنه بعد أن يقرأ قليلا من الصفحات يبدأ بالتململ التدريجي ، حتى ينفلت الزمام من يديه ، ويستيقظ فجأة بعد أن سبح في عالم رحب من الخواطر الشخصية البعيدة عن مادة الكتاب ، قال طه حسين : " كثيرا ما نقرأ لنقطع الوقت لا لنغذو العقل والذوق والقلب ، وكثيرا ما نقرأ لندعو النوم لا لنذوده عن أنفسنا " ( خصام ونقد ص6 ) .
    وقد يؤدي ضعف التركيز أحيانا إلى اكتساب معلومات مضطربة أو مغلوطة أو ناقصة ، مما يقود إلى نتيجة عكسية تضر القارئ ولا تنفعه ، وقد يتعدى ضرره إلى غيره ..!
    إن امتلاك القدرة على التركيز واستحضار الفكر امتلاك لزملم المادة العلمية ، وهي السبيل الرئيس للوصول إلى الفهم والاتقان . ويختلف مقدار التركيز المطلوب في القراءة حسب طبيعة الكتاب المقروء ؛ ومستواه . وحسب مستوى القارئ الثقافي أيضا ، وحسب الهدف من القراءة ؛ فمقدار التركيز الواجب لقراءة كتاب علمي متخصص يختلف عن التركيز المطلوب لقراءة قصة أدبية أو كتاب في الثقافة العامة .
    وهذا يقودني إلى تقسيم القراءة إلى نوعين :
    النوع الأول : القراءة التصفحية :
    وهي القراءة التي يريد منها القارئ الاطلاع على مادة الكتاب وموضوعاته الرئيسة ، ويريد منها التعرف من حيث الجملة على أبوابه وفصوله ، ومنهج المؤلف وطريقة عرضه . وهذه الطريقة تصلح أن تكون مقدمة للقراءة ، وبعدها يقرر القارئ جدوى إعادة قراءة الكتاب بتركيز ، أو الاكتفاء بالتصفح السريع . والاكتفاء بذلك يصلح لتكوين معلومات عامة ، ولكنه لا يبني علما راسخا .
    النوع الثاني : القراءة العلمية :
    وهي القراءة المركزة التي يستجيب فيها القارئ لمادة الكتاب ، ويتفاعل معها ، ويرمي إلى تحليلها وبيان أفكارها وأهدافها ، وقد يدخل في حوار إيجابي معها . وهذا النوع من القراءة هو الطريق الصحيح للبناء العلمي والمعرفي . ولأهميتها في تثبيت المعلومات ، ولأهمية الكتاب المقروء قد يرى القارئ إعادة قراءته عدة مرات لترسيخ المكتسبات العلمية التي تحصل عليها ، ولاكتساب معلومات أخرى ربما لم تتيسر له في القراءة الأولى ، وها هو ذا المزني يقرأ كتاب ( الرسالة ) للإمام الشافعي خمسمائة مرة ! ( مقدمة الرسالة ص 4 )
    وآفة كثير من القراء أن أحدهم قد يعمد إلى قراءة الكتاب العلمي العميق قراءة تصفحية كما يقرأ الجريدة ، ويكون همه الانتهاء من الكتاب ، ولك أن تتخيل ماذا يمكن أن تكون حصيلة القارئ حينما تكون هذه طريقته دائما في القراءة ..!!
    وقد ذكر العلماء والتربويون أسبابا كثيرة تعين القارئ على التركيز ، مثل : اختيار الأوقات المناسبة ، والاماكن الملائمة الخالية من الصوارف ، وأن يكون خالي الذهن ، ولديه الاستعداد العقلي والنفسي الذي يعنيه على استجماع قدراته الفكرية .. ونحو ذلك مما يطول وصفه ، ولكن يجمعها وصف واحد وهو : أن يكون جادا حريصا ذا همة صادقة ؛ فمن امتلك هذا الوصف حرص على تذليل كافة العقبات التي قد تعرض له .
    كتبه : عبد الرحمن الصويان
    مجلة البيان العدد 148 ص


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:37 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد الكتاب

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في السبت مايو 01, 2010 4:10 pm




    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    الكتاب

    1 – مهما كتبت وراجعت كتابك فلابد أن تصلح فيه ، ولابد أن تجد فيه النقص والخلل . قال معمر بن راشد : لو عرض الكتاب مائة مرة ما كاد يسلم من أن يكون فيه سقط، أو خطأ . جامع بيان العلم (1/338)
    وقال المزني تلميذ الشافعي :
    ( قرأتُ كتاب الرسالة على الشافعي ثمانين مرة ، فما من مرة إلا وكان يقف على خطأ ، فقال الشافعي : هيه – أي حسبك – أبى الله أن يكون صحيحاً غير كتابه ) موضح أوهام الجمع (1/6) قلت : صدق الله ] ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً [.
    2 – نريدك أن تكتب الكتاب الذي يُنمّي العقل ، ويبصر القارئ ، ويُعلم الجاهل ، ويذكر الغافل ، نريد الكتاب الذي يزيد الإيمان ، ويسعد الروح ويشرح الصدر ، كتاباً يكون للمسافر أنيس ، وللمقيم خير جليس .
    نريد
    كتاباً يستنير بنور الوحي ، مدعم بالنصوص من الكتاب والسنة .
    كتاباً قلمه الإخلاص ، وحبره ] وإياك نستعين [.
    كتاباً حروفه دالة على كل خير وبر .
    وصفحاته داعية إلى كل صلاح وإصلاح.
    كتاباً فيه الموعظة الحسنة ، فيه الكلمة الهادئة ، والقصة الرائعة والحكمة الساحرة.
    كتاباً كلما طالعته رأيت فيه سهولة التوجيه ، ورقة العبارة ، ولطافة التربية.
    كتاباً لا يخلو من عبارات السلف وجواهر تلك الألسن الطاهرة .
    3 – أيها الكاتب لا تغفل عن صلاة الاستخارة فيما تأتي وتذر .
    4 – لا تغفل عن توثيق النصوص والأقوال ، فإن ذلك دليل صدق الأمانة .
    5 – الكتاب الذي لا يبذل صاحبه فيه جهده ، لا أثر له .
    6 – كن ممن يتقن فن الاختصار ، والاختصار من الأمور التي يحتاجها الناس في هذا الزمان .
    7 – لا بد من الاستنارة بالاستشارة لأهل الخيرة فيما كتبت .
    8 – دعوة في سجود في آخر الليل بأن يبارك الله في كتابك ( أمر مندوب لك) .
    9 – لا تستعجل في إخراج مقال أو كتاب ، بل كن متأنياً وحذار من الاستعجال ، وما أحسن التأني والمراجعة والتأمل مرات ومرات والوصية النبوية (ما كان الرفق في شيء إلا زانه ، ولا نزع من شيء إلا شانه ) رواه مسلم (4698)
    10 –قال أهل العلم : جودة الكتاب تعرف من أمور :
    1. حسن ترتيبه .
    2. اشتراط الصحة أو الحسن فيه .
    3. فضل مؤلفه ومعرفته بأنه من أهل العلم .
    11 – تثبت من الأحاديث المنسوبة للنبي صلى الله عليه وسلم.
    12 - اعلم أن الكتاب من (الصدقة الجارية) ، ومن ( أو علم ينتفع به ) , فابذل وقتك فيه.
    13 – كتابك بلا إخلاص وبال عليك .
    14 – ما كان لله بقي ونفع .
    ...............
    محبكم في الله : أبو جهاد سلطان العمري


    عدل سابقا من قبل كلمات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:36 pm عدل 1 مرات


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    كلمات من نور
    المدير العام
    المدير العام



    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 39
    عدد المساهمات : 3309
    عدد النقاط : 5984
    العمر : 50
    المهنة : أم لأربعة من البنين ووالدهم
    تاريخ التسجيل : 10/03/2010

    .
    1- كيف تتلذذ بالصلاة
    2- صرخة أنثى ملتزمة : بكل بساطةأريد زوجاً بكراً






    جديد كتاب : مختصر النصيحة في الأذكار والأدعية الصحيحة

    مُساهمة من طرف ÙƒÙ„مات من نور في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:34 pm



    من أجمل كتب الاذكار و الأدعية الصحيحة قرأت لكم

    كتاب : مختصر النصيحة في الأذكار والأدعية الصحيحة

    للشيخ الجليل : الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم

    http://alsalafway.com/media/books/motafarekat/mokhtasar-alnasiha.pdf


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    يا نــور علـــى نـــور
    اجعل في قلبي نـــور
    اجعل في سمعي نـــور
    اجعل في عيني نـــور
    اجعل كلامي نــور
    واحميني من نفـــــسي...

    http://mamanooor.blogspot.com
    avatar
    أمل حمدي
    .
    .

    مشرفة القسم الثقافى

    الدولة : مصر
    رقم العضوية: : 12
    عدد المساهمات : 266
    عدد النقاط : 324
    العمر : 53
    المهنة : التعليم
    تاريخ التسجيل : 25/02/2010

    .
    1-قررت الرحيل ( قصة قصيرة ) بقلمى
    2-يحكى أن

    جديد رد: سلسلة قرأت لكم

    مُساهمة من طرف أمل حمدي في الثلاثاء يونيو 08, 2010 10:17 pm

    جزاك الله كل الخير وأكرمك وأعزك

    نزلت الوورد

    ربنا يصلح حالك يا نورانية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 5:23 am